مقتل 5 مدنيين بقصف حوثي في تعز اليمنية

مقتل 5 مدنيين بقصف حوثي في تعز اليمنية

تعز – قُتل 5 مدنيين بينهم طفل في الخامسة من عمره، أمس الاثنين، في ”قصف مدفعي شنه الحوثيون على أحياء سكنية في مدينة تعز اليمنية“.

وزعم مصدر طبي طلب عدم الكشف عن اسمه، للأناضول، أن ”القذائف التي أطلقها الحوثيون على أحياء المدينة القديمة وثعبات وعصيفرة، أسفرت مقتل 5 أشخاص وإصابة 5 آخرين“.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشن الحوثيون وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، قصفًا مدفعيًا غير مسبوق، بقذائف الهاون والكاتيوشا على أحياء سكنية تمكنت المقاومة الشعبية من تحريرها.

وشيّع سكان تعز، أمس الاثنين، 20 مدنيًا، بينهم 7 نساء من أسرة واحدة، لقوا حتفهم بقذائف كاتيوشا سقطت على شارع جمال عبد الناصر وحي الكوثر، وسط المدينة.

وأعلنت الحكومة اليمنية، مساء أمس الاثنين، ”تعز“ مدينة منكوبة، جراء ما يتعرض له المدنيون من قصف لمسلحي ”الحوثي“ والقوات الموالية للنظام السابق.

ووجهت الحكومة، بحسب وكالة سبأ التابعة لها، نداء عاجلاً إلى المجتمع الدولي، وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي، للتدخل الفوري لإنقاذ المدنيين، مما وصفته بـ“حرب الإبادة التي يتعرضون لها، على أيدي الميليشيا الانقلابية“، في إشارة للحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وناشدت الحكومة المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الأخلاقية، والتدخل العاجل لوقف المجازر بحق المدنيين.

وأوضحت أن ”إعلانها تعز، مدينة منكوبة، جاء بعد أن أوغلت المليشيا الانقلابية في إجرامها، بحق المدنيين، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والتشريعات الدولية، التي تؤكد على حماية المدنيين أثناء الحروب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com