أمريكا توجه صفعة قاسية لسالم البيض

أمريكا توجه صفعة قاسية لسالم البيض

 اتهم سفير الولايات المتحدة الأمريكية بصنعاء جيرالد فايرستاين الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض بتلقي دعم من إيران، بهدف تحقيق مشروعه لفك ارتباط الجنوب عن الشمال بعد 23 عاماً على توحيد شطري اليمن في 22 مايو/أيار 1990.

وقال السفير الأمريكي في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمقر سفارة واشنطن بصنعاء، والذي تزامن مع مهرجان التصالح والتسامح بعدن لقوى الحراك الجنوبي: “علي سالم البيض يسكن في بيروت ويتلقى دعماً مالياً من إيران.. ليس لدينا شك في تقديم البيض هذا الدعم للحراك الانفصالي وسيكون مسؤولاً عن ذلك”.

وتابع فايرستاين “نحن قلقون من الدور الإيراني في اليمن، وهناك براهين على دعم إيران لبعض العناصر المتطرفة في الحراك الجنوبي بهدف إفشال المبادرة الخليجية”.

وكان سفير الولايات المتحدة بصنعاء جيرالد فايرستاين قد كشف أواخر العام الماضي عن اتساع ما وصفه بـ”نشاطات إيران العدائية في اليمن”، لتصل إلى درجة دعم طهران لبعض أنشطة القاعدة، بحسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com