اشتباكات عنيفة بين القاومة والحوثيين في إب والعدين والريادي

اشتباكات عنيفة بين القاومة والحوثيين في إب والعدين والريادي

المصدر: صنعاء - إرم

يواصل رجال المقاومة في مدينة إب سيطرتهم على قرابة 60% من جغرافيا المحافظة، في الوقت الذي يخوضون فيه معارك التحرير في جبهات عدة، بإمكانات فردية وذاتية شحيحة في مواجهة جيش مدرب ومليشيا ممولة ومدعمة بشتى أنواع الأسلحة العسكرية.

وقال الناطق الرسمي لمقاومة ”إب“ إن ما جرى في مديريات المدينة هو نموذج وتجربة خالصة من تجارب المقاومة من أجل استعادة المديريات من قبضة المليشيا، وأبلغ من ذلك هو قطع طرق الإمداد على الحوثيين مع الحديدة وتعز، والضالع، أضف إلى ذلك وهو الأهم تضييق الخناق على المليشيات في المدينة.

وشكر ناطق المقاومة كل من ضحى وبذل وكل قبائل ”إب“ التي بذلت وضحّت، مؤكداً أنه لولا القبائل في ”إب“ لما وصلت المقاومة إلى ما هي عليه اليوم، على حد قوله.

في ذات الإطار، قتل وأصيب عدد من أفراد المقاومة في مواجهات مع الحوثيين، وبحسب مصادر مطلعة فإن اثنين من المقاومة سقطا في منطقة ”حدبة العليا“ بنيران الحوثيين.

وقصفت مليشيات الحوثي الأحياء السكنية للمدينة وريفها بمدافع الهاون وقذائف الدبابات، كما قامت بنهب حافلة خاصة بنادي ”اتحاد إب“ من فناء الصالة الرياضية المغلقة.

وقال شهود عيان إن الحوثيين وقوات صالح قاموا بمركزة عدد من الدبابات في ”منتجع إب“ السياحي، وتوجيهها نحو المدينة، كترتيبات لتفجير الوضع فيها، كما قاموا بعملية قصف عشوائي لليوم السادس على التوالي لقرى ”بعدان“ و“الربادي“.

واستهدفت المقاومة الشعبية في ”إب“ وحدتن من الحوثيين ليلاً، إحداهما في طلعة بعدان التابع إدارياً لمديرية المشنة، والآخر في شارع تعز بمديرية الظهار، وقد أسفر الهجومان عن إعطاب وحدتين وسقوط جرحى وقتلى في صفوف المليشيا.

جبهة العدين

في السياق ذاته،  كبدت المقاومة الشعبية بمديرية ”العدين“ مليشيا الحوثي من منطقة حدبة العليا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، كما دحرتها عن المنطقة بعد اشتباكات عنيفة.

وانسحبت مجموعات الحوثي وقوات صالح تحت ضربات المقاومة نحو بلدة ”مشورة“، وكان رجال المقاومة الشعبية قد استدرجوا مليشيا الحوثي إلى ”نقيل الركه“ بحدبة العليا، حين كانت تعتزم شن هجوم مباغت على المنطقة من الجهة الشرقية، وأوقعوا فيهم خسائر كبيرة مادية ومعنوية.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن المقاومة الشعبية تمكنت من قتل 17 من مسلحي الحوثي وصالح، وأصابت عدداً آخر منهم، ودمرت 3 أطقم واستولت على آخر، قبل أن تنسحب مليشيا الحوثي محملة بجثث وجرحى مسلحيهم.

يذكر أن ”حدبة العليا“ تتبع إدارياً مديرية العدين التي لا تزال تحت سيطرة المقاومة الشعبية بعد تحريرها من قبضة الحوثيين الأسبوع الماضي.

جبهة الربادي

وواصلت المقاومة الشعبية بالربادي تواصل سيطرتها على المنطقة رغم القصف المكثف التي تمارسه المليشيا، حيث دارت اشتباكات متقطعة بين المقاومة الشعبية ومليشيا المتمردين.

وقال مصدر خاص لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن مواقع المقاومة تعرضت لقصف عشوائي ولكنها كانت خالية من العناصر، فلم يتسبب ذلك بأي ضحايا.

جبهة بعدان

ودارت في بعدان اشتباكات متقطعة بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في القرى المحاذية للمدينة من الجهة الشرقية، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

وفي حصيلة أولية أسفرت المواجهات عن مقتل عناصر من الحوثيين وإصابة آخربن منهم بجراح، إلى جانب إصابة 6 رجال من المقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com