”اليونيسف“ تنفذ حملة لتطعيم أطفال اليمن

”اليونيسف“ تنفذ حملة لتطعيم أطفال اليمن

صنعاء – تنفذ وزارة الصحة اليمنية، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسيف“، حملة صحية لتطعيم الأطفال اليمنيين ضد مرضيْ شلل الأطفال والحصبة، في صنعاء.

وتستهدف الحملة التي بدأت السبت، وتستمر 6 أيام، تطعيم خمسة ملايين طفل على مستوى البلاد.

وقال وزير الصحة اليمني غازي إسماعيل: ”في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد تحرص وزارة الصحة العامة والبرنامج الوطني للتحصين، مع الجهات الداعمة، على أن يتلقى الأطفال اللقاحات المطلوبة واللازمة حفاظاً على حياتهم“.

وتركز الحملة على نوعين أساسيين من التطعيمات، الأول شلل الأطفال لنحو 4.2 مليون طفل تحت سن الخامسة، والحصبة لنحو 1.4 مليون طفل بين التاسعة والخامسة عشر من العمر.

وقال مسؤولون من ”اليونيسيف“ إن تطعيم شلل الأطفال سيقدم للأطفال في حملة تنتقل من بيت لبيت في مختلف أرجاء البلاد في حين يقدم تطعيم الحصبة في 49 منطقة هي الأعلى من حيث مخاطر الإصابة بالمرض.

وبحسب اليونيسيف، فإن تصاعد العنف في اليمن أدى إلى تدمير النظام الصحي في البلاد، وعرض ملايين الأطفال لخطر أمراض يمكن الوقاية منها مثل شلل الأطفال والحصبة والالتهاب الرئوي والإسهال.

وأضافت المنظمة أنه ومنذ تصاعد القتال في (مارس/آذار) لم تعد العديد من المستشفيات والمراكز الطبية تستطيع العمل بشكل جيد وتعطلت خدمة التطعيم، منوهة إلى أن المراكز الصحية تفتقر للكهرباء والوقود المطلوبين لتوزيع التطعيمات والإبقاء على الأمصال في درجة البرودة الملائمة، كما أن الخوف من الصراع الدائر يمنع أولياء الأمور من الذهاب بأطفالهم لتطعيمهم.

وقالت ”اليونيسيف“ إن تعطيل التطعيم ترك نحو 2.6 طفل تحت سن 15 عاماً مهددين بالإصابة بالحصبة وإن 1.3 مليون طفل تعرضوا للالتهاب الرئوي منذ تصاعد الصراع في (مارس/ آذار) الماضي.

وقال توفيق الأحمد المسؤول باليونيسيف ”هذه الحملة في غاية الأهمية لأن آخر حملة تطعيم جرت في (نوفمبر/ تشرين الثاني) من العام 2014، ومنذ ذلك الحين لم تطلق أي حملة أخرى، وهناك حاجة لتطعيم الأطفال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة