فجر اليوم يكشف عن مفاجأة نفطية جديدة

فجر اليوم يكشف عن مفاجأة نفطية جديدة

سنغافورة- هبطت أسعار النفط في بداية التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين بعد انكماش الاقتصاد الياباني نتيجة تراجع الصادرات وانفاق المستهلكين مما زاد من المخاوف من أن تكون أكبر اقتصادات في آسيا بدأت في التباطؤ في نفس الوقت.

وبلغ سعر النفط الخام الأمريكي 42.07 دولار للبرميل عند الساعة 0012 بتوقيت جرينتش متراجعا 43 سنتا عن سعر إغلاقه السابق وقرب أدنى مستوى له منذ أكثر من ستة أعوام.

وهبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 50 سنتا إلى 48.69 دولار للبرميل ولكنها مازالت بعيدة بعض الشيء عن أدنى مستوى لها في 2015 عندما سجلت 45.19 دولار.

وهبط الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاد في آسيا والثالث على العالم بمعدل سنوي بلغ 1.6 في المئة في الفترة من ابريل نيسان إلى يونيو حزيران مع هبوط الصادرات وتقليص المستهلكين انفاقهم.

ويقول محللون إن التباطؤ في اقتصاد الصين وهو أكبر اقتصاد في آسيا وتأثيره على المنطقة زاد أيضا من فرصة أن أي زيادة في النمو في الفترة من يوليو تموز حتى سبتمبر أيلول ستكون متواضعة.

وتأتي تلك البيانات الاقتصادية الضعيفة في وقت مازال فيه انتاج النفط حول العالم مرتفعا عند مستويات قياسية أو بالقرب منها.

وقال بنك(ايه.ان.زد) اليوم الاثنين ”من المتوقع أن ترفع أوبك الانتاج إلى 33 مليون برميل يوميا ..بعد رفع العقوبات الدولية عن إيران. وزادت عُمان أيضا وهي أكبر منتج للنفط خارج أوبك في الشرق الأوسط انتاجها . وأنتجت عُمان مليون برميل يوميا في يوليو بزيادة 0.5 في المئة عن مستوى الانتاج اليومي في يونيو.“

ومازال الانتاج في روسيا والولايات المتحدة قرب مستويات قياسية أيضا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com