عدن تودع يومها بأربعة انفجارات في المطار والمستشفيات (فيديو)

عدن تودع يومها بأربعة انفجارات في المطار والمستشفيات (فيديو)

المصدر: عدن - إرم

هزت أربعة انفجارات متزامنة، الأحد، مدينة عدن جنوبي اليمن مستهدفة مطار المحافظة وثلاثة مستشفيات تضم جرحى المقاومة الجنوبية.

وقالت مصادر محلية لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن الانفجارات ضربت مستشفيات ”22 مايو“ و“النقيب“ و“الوالي“ في مديرية ”المنصورة“ التي يتواجد فيها عشرات الجرحى من المقاومة الشعبية الجنوبية، إلى جانب مطار عدن.

وأضافت أن مولدات الكهرباء الواقعة داخل وبجانب تلك المستشفيات هي المتسببة في الانفجارات التي نتج عنها عدة إصابات طفيفة، أما انفجار المطار فترجح المصادر الأمنية أن يكون ناتجاً عن مخلفات الحرب.

وقالت شاهدة عيان كانت متواجدة في إحدى الغرف الخاصة في مستشفى ”السل“ التي تقع خلف مستشفى ”22 مايو“ في حديث خاص مع ”إرم“ إن المولد الكهربائي الخاص بمستشفى ”22 مايو“ كان معطلاً ومتوقفاً عن العمل، مؤكدة أن الانفجار لم يحدث بسبب الضغط أو ارتفاع الحرارة أو ما شابه، بل ألمحت إلى وجود جهة معينة تقف وراء ذلك الانفجار.

وأوضحت أن الانفجار كان عنيفاً جداً، مرجحة أن يكون ناجماً عن قنبلة تم زرعها بجانب المولد الكهربائي، لاسيما وأنه انفجر بالتزامن الانفجارات الأخرى في عدد من مشافي عدن.

وانفجرت مولدات كهربائية أخرى بجانب مستشفيات ”الوالي“ و“النقيب“ بمديرية المنصورة ، خلفت عدد من الجرحى بإصابات طفيفة، وهرع المواطنون وسيارات الإطفاء والإسعاف لإطفاء الحرائق ونقل الجرحى إلى مستشفيات أخرى.

وهرعت فرق طبية من الصليب والهلال الأحمر وأطباء بلا حدود إلى مكان الانفجارات لنقل جرحى المقاومة الشعبية الجنوبية إلى مستشفيات أخرى، وإخراج كافة اسطوانات الأكسجين من المستشفيات خوفاً من انفجارها.

وتعد هذه الحوادث الأولى من نوعها عقب تحرير مدينة عدن في (يوليو/ تموز) الماضي من ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وكانت تقارير محلية قد أشارت إلى وجود أخطار بدأت تهدد مدينة عدن لاسيما بعد تمدد جماعات متطرفة لاقت في المناطق المشتعلة بيئة خصبة لتؤسس موطأ قدم لها، وهو التحدي الأكبر أمام الرئيس هادي وحكومته وقوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com