عاجل.. رسمياً.. الحوثيين يتخلون عن ”الخيارات الاستراتيجية“

عاجل.. رسمياً.. الحوثيين يتخلون عن ”الخيارات الاستراتيجية“
عاجل

المصدر: صنعاء - إرم

تخلى الحوثيون على ما يبدو عن تهديدهم الدائم بـ ”الخيارات الاستراتيجية“، ملوحين في أحدث تصريحاتهم هذه المرة بـ ”الخيارات القوية“.

وذكر رئيس المجلس السياسي لجماعة الحوثي صالح الصماد، بأن ما وصفه بـ ”انكفاء“ الجيش واللجان الشعبية من بعض مناطق الجنوب يأتي في سياق الاستعداد للدخول في ”خيارات قوية ومؤلمة“ للمملكة العربية السعودية.

وأكد الصماد بأن دخول قوات التحالف العربي والتغيير الذي حصل في الميدان ساهم في تغيير استراتيجية المواجهة، حيث كان من الضروري تغيير استراتيجية الحرب والعمل على تعزيز خيارات أخرى يمكن من خلالها ضرب ”رأس الشر“ ومصدر الخطر الذي لن يبالي باقتتال اليمنيين وتدمير كل شيء في البلاد، وفقاً لموقع التغيير.

وأشار الصماد في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك “ إلى أن الأيام القادمة ستكشف للجميع أن كل ما حصل كان ضرورة لتفويت الفرصة على ما يخطط له العدوان، والتحرك في مسارات لضرب السعودية التي وصفها بأنها ”رأس الأفعى“.

يأتي ذلك تزامناً مع تقارير إخبارية خليجية أفادت بأن مدفعية القوات السعودية دمرت مواقع إطلاق قذائف ومخابئ لميليشيات الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح قبالة محافظتي الطوال والحُرّث، التابعتين لمنطقة جازان، بعد إطلاق مقذوفات على قرى في المنطقة لم تسفر عن أية خسائر.

كما قصفت القوات السعودية مواقع للحوثيين قبالة محافظة ظهران الجنوب التابعة لمنطقة عسير، أثناء محاولتهم دخول المنطقة المحظورة داخل الأراضي اليمنية، وهو ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من الحوثيين.

وشهدت المنطقة الحدودية قبالة نجران، هدوءاً تاماً بعد أيام من عملية نوعية للقوات الخاصة السعودية على جبل مخروق اليمني، حيث تتمركز الميليشيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com