تصريحات حسون تكشف عن رفض جزائري لتزويد سوريا بالنفط

تصريحات حسون تكشف عن رفض جزائري لتزويد سوريا بالنفط

الجزائر – كشف المفتي السوري أحمد بدر الدين حسون أن بلاده طلبت من الجزائر استقبال السفن الفنزويلية المعبّأة بالنفط وتخزينها في مستودعاتها لنقلها إلى سوريا، مندداً بما اعتبره محاولة أمريكية سعودية لمنع وصول النفط.

وذكر حسون، في حوار صحفي أن فنزويلاش أبدت استعدادها لتزويد سوريا بكل ما تحتاجه من نفط، إلا أن مسألة تخزين الوقود الذي تأتي به السفن الفنزويلية بالجزائر هي المعضلة التي تنتظر الحل، منوهاً إلى أن الحل قد يكون صعباً على الجزائر.

وقال حسون: ”اقترحنا حلاً ثانياً، في حالة تعذر الحل الأول، ويتمثل في قرض ائتماني طويل المدى، لكن جواب رئيس مجلس الأمة كان جواباً معلقاً، مستدركاً: ”بمجرد وصولي إلى سوريا سأبعث برسالة إلى الرئيس بوتفليقة ورئيس مجلس الأمة ووزير الطاقة حول الأمر، بحسب صحيفة النهار الجديد.

واتهم المملكة العربية السعودية بـ ”تدجين“ الشباب الجزائري، وقال إن أولئك عبارة عن ”خلايا نائمة“ وهو موجودون بالفعل ويجب على الدولة أن تبحث عنهم، داعياً القادة الدينيين في الجزائر إلى التجديد في الفكر وعدم خلط السياسة بالدين.

ونفى المفتي السوري أن يكون قد تعرض للرشق بالحجارة أثناء زيارته لقسنطينة ووهران ومدينة الجزائر، مؤكداً ”طيبة“ الشعب الجزائري.

ورداً على سؤال حول غزو داعش لعقول الشباب، قال حسون: ”يجب معرفة أن الجماعات الإرهابية نشأت في أوروبا قبل أن تنشأ عندنا، ولكن مشكلتنا أننا لم نقم بأخذ الأيديولوجية لنعيد تكوين فكر جديد، فلا يوجد تطرف في أبنائنا، بل نحن قصّرنا في ذلك إعلامياً ودينياً وسياسياً، وعلينا أن لا ندع أبناءنا يستمعون إلى قنوات مدجّنة، علينا أن نسمح لهم بحوار فكري وأن يكون علماء الدّين فدفتحوا صدورهم قبل سطورهم للنّاس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com