مصادر جنوبية تفجر مفاجأة غير متوقعة وتكشف عن حقيقة الاشتباكات في عدن

مصادر جنوبية تفجر مفاجأة غير متوقعة وتكشف عن حقيقة الاشتباكات في عدن
خبر عاجل

عدن- أكد ناشطون من جنوب اليمن، أن من استولى على قصر المعاشيق ورفض الخروج منه، هم عناصر من القاعدة وليس كما تناقلته بعض الوسائل الإعلامية، بحسب الناشطين.

وقال النشطاء، إن ”القصة تبدأ منذ أسابيع عقب سقوط هذه المواقع بيد المقاومة – المقاومة الاصل حررت التواهي وكريتر وتوجهت لتحرير ماتبقى من مناطق الجنوب في لحج والعند وأبين والضالع .
والجماعات المسلحة المرتبطة بالقاعدة استغلت غياب المقاومة وسيطرت على هذه المناطق تمهيدا لاعلان اماراتها في هذه المناطق“ .
وأضافوا أن  قيادة قوات التحالف والمنطقة العسكرية وقيادات من الحراك راقبت ماي حدث وأرسلت للأشخاص الذين يتمركزون بهذه المواقع رسائل عدة أهمها ان بقاءهم في هذه المواقع الحساسة والمهمة أمر مرفوض خصوصا بعد قيامهم بقتل عدد من المواطنين .
وصل الأمر إلى طريق مسدود وحينها أمر قائد المنطقة العسكرية الرابعة احمد سيف اليافعي بتحرك قوتين من المقاومة الأولى بقيادة جمال الصبيحي وهو من منطقة مودية بابين والثانية بقيادة عدد من أبناء منطقة الحد بيافع .
حملة جمال الصبيحي توجهت صوب معاشيق والثانية لأبناء الحد توجهت للقصر الرئاسي بالتواهي .
وطلب من هذه الجماعات ترك هذه المناطق لكنها رفضت ونشب اشتباك مسلح، بحسب ما أكده النشطاء .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة