انطلاق أعمال المؤتمر العالمي للإغاثة في اليمن

انطلاق أعمال المؤتمر العالمي للإغاثة في اليمن

اسطنبول – بدأت في مدينة اسطنبول، الجمعة، أعمال المؤتمر العالمي للإغاثة في اليمن تحت شعار ”هم مني وأنا منهم“ بتنظيم من اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي وعدد من المنظمات الإسلامية، وبحضور عربي وإسلامي كبير.

ويهدف المؤتمر إلى حث المنظمات على زيادة تقديم المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى اليمن على المدى البعيد، وتقديم الاحتياجات الضرورية لليمنيين، ووضع قاعدة معلومات للأزمة الإنسانية في البلاد، ومشاريع تبلغ قيمتها نحو 447 مليون دولار في مختلف القطاعات.

وفي الجلسة الافتتاحية، قال الأمين العام لاتحاد المنظمات الإسلامية المحامي علي قورط، في كلمة اللجنة التحضيرية، إن العالم الإسلامي بحاجة أكثر من أي وقت للتعاون والتعاضد، وهذا المؤتمر ينظم لجمع المساعدات الإنسانية لليمن.

وذكر أن المؤتمر يضم جمعيات ورجال أعمال بهدف خيّر، وهو رسالة للعالم الحر، ولا يريدون لليمن أن تصبح سوريا أخرى، من خلال المخططات والانقلابات، بل يريدون عودة الحقوق، فيما المجتمع الدولي ومجلس الأمن لا يتحمل مسؤوليته، مثلما حدث في سوريا.

وشدد أن هناك ملايين في اليمن تركوا منازلهم وباتوا محتاجين للمساعدة، واليمن التي تعاني أساساً من صعوبات، زادت نتيجة الحرب، وخاصة في قطاع التعليم والصحة والمواصلات، والرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) عرّف المسلمين بأنهم أمة واحدة، واليوم أبناء اليمن يبكون، وكل نفس تموت هناك هي من المسلمين، وفقاً للأناضول.

كما لفت إلى ضرورة مشاركة المسلمين في آلام اليمن، من خلال المشاركة في أعمال المؤتمر، حيث سيتم تقييم الأوضاع في اليمن وسيسهم المؤتمر بتوفير مشاريع عديدة، وسيبحث في كيفية العمل لتقديم المساعدات لليمنيين. في مختلف المجالات، داعياً كل دول العالم للانضمام إلى هذه الحملة.

من ناحيته، قال الأمين العام للاتحاد الإنساني للإغاثة، حميد زياد، أن هناك نقص الطعام، وانعدام المياه، وصعوبة الوصول للمستشفيات، فضلاً عن الفقر الذي وصلت نسبته إلى نحو 70٪.

من جانبه، أفاد الشيخ احسان بن صالح الطيب في كلمة رابطة العالم الإسلامي بأن هذا المؤتمر ينعقد وقد أشرقت بشائر النصر على اليمن، وتعلوه رايات النصر، والكل يتطلع للسلام العادل في البلاد، والذي يمهد لنهضة تنموية، حيث إن اليمن نموذج فريد في تمازج وتعايش المذاهب، إلا أن يد الغدر العابثة، أبت أن يستمر هذا النموذج، ففرضوا همجتيهم عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة