السعودية تنفي نشر كاميرات لمراقبة التحرش

السعودية تنفي نشر كاميرات لمراقبة التحرش

المصدر: جدة - إرم

أكدت السلطات السعودية في مدينة جدة عدم وجود أي كاميرات مراقبة تم وضعها على كورنيش المدينة الساحلية بهدف مراقبة العابرين إثر حادثة التحرش الشهيرة التي جرت في الواجهة البحرية لثاني أكبر مدينة في المملكة.

ونفى المتحدث الرسمي لأمانة جدة ومدير إدارة العلاقات بها محمد البقمي، وجود أية كاميرات تتبع لأمانة جدة في مواقع ومرافق عامة بهدف المراقبة حتى الآن.

وقال إن وضع كاميرات المراقبة لا يزال طور الدراسة والبحث ولم يدخل حيز التنفيذ بعد، مضيفاً أن أمانة جدة لا تطمح إلى ممارسة دور الجهات الأمنية والتي هي جهات ناجحة فيما هو مطلوب منها، وبالنسبة لموضوع كاميرات المراقبة في المرحلة الرابعة والخامسة من تطوير كورنيش جدة فهناك خطة لوضع كاميرات مراقبة، ولكنها لن تدخل حيز التنفيذ قبل العام 2017.

وأشار أن نفس الأمر ينطبق على عدد من المواقع العامة التي تتعرض لأعمال إساءة استخدام أو عبث بعض اللاهين كالمنطقة التاريخية في جدة والتي يوجد فعلاً خطة لا تزال طور البحث والدراسة لوضع كاميرات مراقبة بها.

إلا أن صحيفة محلية نقلت، الخميس الماضي، عن البقمي قوله إنه سيتم تركيب 112 كاميرا مراقبة على الواجهات البحرية الشمالية بمراحلها الخمسة، ثم الواجهة الوسطى بحي الحمراء؛ ذلك بعد حادثة التحرش الأخيرة التي وقعت بالكورنيش، وأثارت الجهات الأمنية والرأي العام“.

وكان ثاني أيام عيد الفطر المبارك قد شهد حادثة تحرش جماعية بفتاتين سعوديتين بإحدى الواجهات البحرية لمدينة جدة، وهي القضية التي أثارت جدلاً في المجتمع السعودي ولا تزال وسائل الإعلام المحلية تغطيها لحد الآن بعد أن جرى تصويرها ولقيت رواجاً في وسائل التواصل الاجتماعي حيث ينشط السعوديون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com