الحكومة اليمنية تكشف عن الدول التي تشارك بريا في تحرير عدن

الحكومة اليمنية تكشف عن الدول التي تشارك بريا في تحرير عدن

الرياض – أشاد راجح بادي المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية بما سماه الدور الكبير الذي لعبته دولة الإمارات في تحرير محافظة عدن من الحوثيين.

وانتقلت السهم الذهبي، المعركة العسكرية الخاطفة بعملية عاصفة الحزم، التي تلتها عملية إعادة الأمل، بقيادة السعودية في اليمن، انتقلت من مرحلة القصف الجوي إلى العمليات البرية.

ووفق متابعين، فإن ضباطا إماراتيين هم مهندسو هذه العملية المدعومة بإنزال مظلي لأنواع مختلفة من الأسلحة المتوسطة وأجهزة اتصالات متطورة.

وأصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتقديرا للدور الإماراتي، أصدر مرسوما رئاسيا بتسمية أحد أهم الشوارع الرئيسة في عدن باسم الضابط الإماراتي عبد العزيز الكعبي، الذي قضى أثناء العمليات القتالية في اليمن.

وأكد قادة عسكريون من التحالف أن قوام القوة المشاركة في العملية بلغ 1000 شخص ينتمي معظمهم للمحافظات اليمنية الجنوبية، وقد زودوا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، إضافة إلى عشرات المدرعات العسكرية سلمت لهم عبر البحر وبإشراف وتغطية جوية من قبل قوات التحالف ومن ضمنها الإمارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com