هادي: سنستعيد اليمن من خاطفيها بالمقاومة والجيش

هادي: سنستعيد اليمن من خاطفيها بالمقاومة والجيش

المصدر: صنعاء - إرم

هنأ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الخميس، الشعب اليمني بمناسبة ”النصر“ الذي حققته المقاومة الشعبية في مدينة عدن جنوبي اليمن، والذي تزامن مع فرحة اليمنيين بقدوم عيد الفطر السعيد، حسب قوله.

وقال هادي في كلمة عبر القناة اليمنية من مقر إقامته في الرياض :“أزف إليكم أصدق التهاني بما تحقق لكم من نصر، وها هو اليوم يتحقق ما قلناه سابقاً بأن مدينة عدن ستكون مفتاحاً لخلاص شعبنا وقضيتنا، ومنها سيستعيد اليمنيون بلادهم ويبنون أحلامهم التي قدموا من أجلها التضحيات“.

واعتبر أنه من حسن الطالع أن تتزامن تهنئته للشعب بعيد الفطر في ظل أجواء البهجة والسرور التي تجتاح قلوب اليمنيين نتيجة الانتصارات التي حققتها المقاومة في عدن ليصبح العيد عيدين والفرحة فرحتين.

وتقدم الرئيس هادي بالشكر والعرفان لدول الخليج والملك سلمان لما بذلوه من جهود من أجل اليمن والوقوف إلى جانب شعبها، على حد تعبيره.

وشدد هادي، على أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح سلّم دولة ”العائلة“ للحوثيين انتقاماً من الشعب، وأن المليشيات الحوثية استمرت فقط في أعمالها التدميرية وقتل المدنيين وتدمير منازلهم.

وقال: ”يا أبناء شعبنا لقد مر هذا الشهر على اليمنيين عموماً في ظل ظروف قاسية بفعل ما ألحق بهم الانقلابيون من عقاب جماعي دون مراعاة حرمة الدماء وقدسية شهر رمضان وحولوا البلاد إلى سجن كبير“.

وأضاف: ”إن الصمود الأسطوري الذي تبديه المقاومة الشعبية في مواجهة تحالف الشر جدير بالتحية والإكبار والعرفان، فتحية لكم عنوان عزتنا ورمز كرامتنا في عدن الصمود وتعز ومأرب وضالع ولحج وشبوة وإب وفي كل الجبهات والميادين“.

وأشار هادي إلى أن الحكومة وجهت برفع وتيرة العمل لتلبية احتياجات الناس العاجلة في كافة المجالات الخدمية لرفع المعاناة والمأساة، لافتاً إلى تضافر الجهود للعمل على تخفيف المعاناة وإعادة الدولة من الخاطفين بجهود المقاومة والجيش.

وكان عدد من وزراء حكومة هادي قد انتقلوا، الخميس، من الرياض إلى مدينة عدن جنوبي اليمن لترتيب الأوضاع هناك، بعد أن استعادت المقاومة عدة مناطق فيها من بينها خور مسكر، كريتر، والمعلا من قبضة الحوثيين وقوات صالح.

وما تزال المقاومة الشعبية مستمرة في عمليتها العسكرية ”السهم الذهبي “ من خلال التقدم نحو المواقع التي ما تزال في قبضة الحوثيين لتحريرها والسيطرة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com