بان كي مون مصدوم من فشل هدنة اليمن

بان كي مون مصدوم من فشل هدنة اليمن

نيويورك – ذكر المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، الإثنين، أن بان كي مون مصدوم من فشل الهدنة التي دعا إليها بين أطراف النزاع في اليمن، ولم يلتزم بها المتقاتلون.

وأكد أن المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كان قد حصل على التزامات من جميع أطراف الأزمة بشأن الهدنة الإنسانية، كما أن الرئيس اليمني هادي أوضح أنه تحدث مع السعودييين بشأن الهدنة الإنسانية.

وقال دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن الأمين العام بان كي مون يشعر بخيبة أمل عميقة جراء عدم صمود الهدنة، لافتاً إلى وجود اتصالات أجرتها الأمانة العامة مع كبار المسئولين السعوديين بشأن الهدنة الإنسانية، ولا تزال الاتصالات جارية حتى اللحظة.

وأضاف المتحدث باسم كي مون: ”سنستمر في دعواتنا بضرورة تنفيذ وقفة إنسانية، ورغم استمرار القتال، ورغم الغارات الجوية، إلا أننا تمكنا من إيصال بعض المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، وسنواصل دعوتنا لفرض هدنة إنسانية غير مشروطة“، وفقاً للأناضول.

وحذر دوغريك أطراف الصراع من انتهاك القانون الدولي، مستدركاً: ”إن الأمين العام يذكّر أطراف الصراع بأن هناك التزامات دولية تقع على عاتقهم، بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com