في خطة جديدة بحسب مصادر مطلعة.. طهران تزود الحوثيين بسلاح خطير لضرب الرياض

في خطة جديدة بحسب مصادر مطلعة.. طهران تزود الحوثيين بسلاح خطير لضرب الرياض

لم يكن تهجم بعض القيادات الحوثية، خاصة رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي، على طهران وتقديم تصريحات جريئة بحق مسؤولين إيرانيين، محض صدفة أو تصرفات عابثة، بل إستراتيجية أملتها الظروف الحساسة بحسب مصادر مطلعة.

وتتمثل هذه الظروف، بمحاولات حوثية جاهدة لإبعاد أصابع الاتهام عن إيران بتلك التصريحات، في ظل تنفيذ خطة تسليح خطيرة مؤخرا، تعمد طهران من خلالها على إعادة تأهيل جماعة أنصار الله وتمكينها من امتلاك أسلحة فعالة تستطيع ضرب العمق السعودي.

وبينما كان محمد الحوثي يدلي بتصريحات لصحيفة جزائرية أمس، تنفي علاقة طهرن بجماعته، ويتهم مسؤوليها بمحاولة إثارة فتنة طائفية، كان خبراء إيرانيون يجرون تعديلات على صواريخ سكود في أحد المعسكرات التابعة للحوثيين في الحديدة بعد نقلها من محافظة ذمار .

ويعكف هؤلاء الخبراء على تطوير القوة الدافعة لتلك الصواريخ ليطال مداها المجدي، ليصل العاصمة السعودية الرياض.

أفادت مصادر مطلعة، أن جماعة الحوثي طلبت من حليفتها طهران، تزويدها بخبراء لتعديل صاروخ نوع «س س 1» روسي الصنع ليضل مداه إلى أكثر من 500 كم.

وليس جديدا تواجد خبراء تصنيع عسكري إيرانيين في معاقل يسيطر عليها الحوثيون، ففي الأسبوع الماضي، قتل 5 خبراء صواريخ إيرانيون بقصف استهدف أحد مخازن السلاح في العاصمة اليمنية صنعاء، وهو ما يدل على توجه إيراني حثيث لإكساب الحوثيين ميزة ردع تتمثل بامتلاك أسلحة خطيرة تستطيع من خلالها الضغط على السعودية ليستطيع عبد الملك الحوثي تقمص دور  رجل طهران في لبنان حسن نصر الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com