صالح يتخذ قرارا لا رجعة عنه عقب لقاء ولد الشيخ بقياداته

صالح يتخذ قرارا لا رجعة عنه عقب لقاء ولد الشيخ بقياداته

صنعاء – أكدت مصادر مطلعة أن لا نتائج واضحة بخصوص لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ بقيادات حزب صالح في صنعاء مساء أمس.

وقالت المصادر، إن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، اتخذ قرارا بالمراوغة، وإصدار تصريحات ترحب بالهدنة دون اتخاذ أي خطوات فعلية على الأرض.

ولم تخرج المباحثات بأي نتائج جديدة سوى تصريحات مكررة تؤكد حرص الأطراف كافة على التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار دون تقديم أي تنازلات أو مبادرات تمهد لذلك.

وفي غضون ذلك، قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي العميد احمد عسيري، إن الضربات الجوية لمعاقل المتمردين في اليمن، تأتي لحماية المدنيين، ومنع دخول مليشيات الحوثي وصالح للمدن، والحديث عن هدنة أمر سياسي بحت.

وأضاف عسيري في تصريح ادلى به لوسائل إعلام سعودية، إن التحالف مستمر بعملياته العسكرية في اليمن ومافظ على وتيرة هذه العمليات للوصول إلى أهدافها كافة.

وتلمح تصريحات عسيري، إلى بقاء التحالف متأهبا لشن غارات استباقية لمنع أي خروقات من قبل المليشيات في حال إقرار أي هدنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com