المقاومة تبدأ أولى عملياتها في هذه المديرية الهامة

المقاومة تبدأ أولى عملياتها في هذه المديرية الهامة

صنعاء– شهدت مديرية خولان بإقليم العاصمة اليمنية آزال، أول عملية للمقاومة تمثلت بهجومين منفصلين استهدفا تعزيزات حوثية ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى بصفوف المليشيات الحوثية.

واستهدف الهجوم الأول طقمين عسكريين أسفر عن تدميرهما وقتل 4 حوثيين وإصابة 12 آخرين.

أما الهجوم الثاني والذي وقع فجر الأربعاء، استهدف ناقلة تحمل مسلحين حوثيين قريبا من قرية أسفل النقيل ما تسبب بانقلاب الناقلة وسقوط عدد من الجرحى والقتلى لم يتم تحديده، بحسب مصادر المقاومة.

وفي هذه الأثناء، أكدت مصادر مطلعة، أن خطة عسكرية محكمة بدأ العمل بها لفتح 3 جبهات لتحرير مأرب وعدن وتعز من المليشيات عن طريق تجنيد آلاف من المقاومين المدربين لبدء معركة تطهير الجنوب.

وأعدت خطة يشرف عليها قائد الجيش الداعم لشرعية هادي محمد المقدشي، تقتضي بتشكيل جيش بتعز بقيادة العميد صادق سرحان و المخلافي وجيش بمأرب بقيادة هاشم الأحمر.

وكانت مصادر جنوبية حذّرت في السابق، من دخول ما أسمتها قيادات أو قوات ”شمالية“ إلى عدن، ويثير تعيين الأحمر قائدا لأحد الجيوش المشاركة بعملية تحرير المدن الجنوبية غضب المقاومين بجنوب اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com