أول رد للمقاومة على اتهام الرئيس الجنوبي علي ناصر العدنيين بالإرهاب

أول رد للمقاومة على اتهام الرئيس الجنوبي علي ناصر العدنيين بالإرهاب

عدن- أثارت تصريحات أدلى بها الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد، لصحيفة محلية، موجة غضب عارمة في جنوب اليمن.

وقال ناصر في مقابلة مطولة مع صحيفة عدن الغد، إنه يحيي صمود الشعب الجنوبي، مبررا ما حدث في المنصورة بأنه مجرد خطأ، مؤكدا ان مليشيات صالح والحوثي، والتي سماها كما يحلو للحوثيين تسميتها بـ“اللجان الشعبية والجيش“ تقاتل الإرهابيين في الجنوب وليس المواطنين.

وفي تصريحه هذا يتهم ناصر شعبه بالإرهاب، ويحاول تسويغ المجازر الحوثية بحق شعبه.

وحاول ناشر مسك العصا من المنتصف، مؤكدا أن المليشيات أعلمته أنها لا تريد سوى تطهير عدن من الإرهاب، وهذه الدعاية الإعلامية التي لطالما يحاول صالح والحوثي تسويقها، واليوم ابن الجنوب الرئيس السابق علي ناصر يسوقها بنفسه متناسيا ما دفعه شعبه من دماء.

وتوعدت عناصر بالمقاومة الجنوبية بالرد قريبا على تصريحات علي ناصر، إعلاميا وميدانيا، ولم توضح المصادر كيفية الرد الميداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com