قرار حوثي مفاجئ يصدم المجتمع الدولي

قرار حوثي مفاجئ يصدم المجتمع الدولي
وفد الحوثيين إلى المحادثات اليمنية

صنعاء- قال مسؤول في جماعة أنصار الله (الحوثيون)، ”إنهم يدرسون حاليًا تشكيل حكومة قائمة على الشراكة الوطنية، بين كافة المكونات السياسية، المشاركة في مشاورات جنيف“، متجاهلًا تمثيل الحكومة الحالية.

وأفادت وكالة أنباء سبأ الرسمية – يسيطر عليها الحوثيون – نقلاً عن عضو المجلس السياسي للحوثيين، حمزة الحوثي، قوله، لدى وصول الوفد الحوثي، مطار صنعاء، اليوم السبت، إن المكونات السياسية التي شاركت مع الحوثيين في وفد الداخل اليمني، هم أحزاب المؤتمر الشعبي العام، والحق، والكرامة، إضافةً لبعض الفصائل الصغيرة في الحراك الجنوبي، المؤيدة للحوثيين، (مستبعدًا بذلك الحكومة اليمنية الشرعية، برئاسة خالد بحاح).

وتأتي تصريحات المسؤول الحوثي، بعد فشل مشاورات جنيف في التوصل لحل للأزمة اليمنية، بين الحكومة الشرعية من جهة، وجماعة الحوثي وحلفاؤها في الداخل من جهة ثانية، الأمر الذي من شأنه تعقيد الأزمة اليمنية.

وادعى الحوثي، ”أن هناك تواصلًا مع معظم المكونات، والتيارات السياسية داخل اليمن، وخاصة جنوب الوطن بصورة مستمرة، وهناك تفاهمات جارية معها“، على حد تعبيره.

وأشار الحوثي أن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ، ”سيزور اليمن قريبًا في إطار زيارته للمنطقة حاليًا، للبحث في إطلاق مشاورات جديدة، استكمالًا للمشاورات السابقة، وذلك بناء على بيان مجلس الأمن الدولي الأخير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com