اليمن

تغير في إستراتيجيات التحالف.. درع خليجي لردع الحوثيين
تاريخ النشر: 22 يونيو 2015 6:44 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2015 6:45 GMT

تغير في إستراتيجيات التحالف.. درع خليجي لردع الحوثيين

عااااجل وهام وخطير.. تغير في إستراتيجيات التحالف.. درع خليجي لردع الحوثيين.

+A -A

الرياض – كشفت تقارير ميدانية، عن استعدادت عسكرية غير مسبوقة على الحدود السعودية-اليمنية، تجريها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية لتدخل بري وشيك ضد الحوثيين.

وتحدثت مصادر متطابقة عن وصول قوات برية إلى السعودية، من أغلب الدول الخليجية للمشاركة في حرب برية ضد مليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ارتفعت احتمالات اندلاعها عقب فشل مؤتمر جنيف مؤخرا.

وقالت المصادر، إن أغلب الدول الخليجية ستشارك في عمليات برية محتملة، بناء على طلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والحكومة الشرعية للبلاد، لردع الانقلابيين.

وكانت البحرين أولى الدول الخليجية التي أرسلت قوات برية إلى مدينة جازان السعودية، حيث تستعد المدينة لاستقبال قوات من الكويت وقطر قريبا.

وكشفت صحيفة المدينة السعودية عن توجه قوات يمنية داعمة للشرعية تلقت تدريبها في جنوب السعودية، إلى عدن لمساندة المقاومة الشعبية هناك لتحرير المحافظة وتطهيرها من الحوثيين.

ويستبعد مراقبون تدخلا بريا مباشرا من قبل قوات التحالف العربي، إلا أن مصادر مطلعة، كشفت عن تغير في الإستراتيجية العسكرية التي يتبعها التحالف في اليمن، وبات تأمين عدن وتطهيرها بالكامل من المليشيات أولوية، تتبعها خطوات عسكرية تتضمن التدخل البري في الشمال.

ورجحت المصادر تدخلا بريا محدودا، لتأمين مناطق آمنة لقوات يمنية موالية للشرعية، يسهل إمدادها بالمؤن والسلاح، لتكون نواة لجيش يمني قادر على تحرير باقي المناطق اليمنية من مليشيات الانقلابيين.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك