أخبار

الأمم المتحدة: 12.9 مليون يمني يعانون نقص الغذاء
تاريخ النشر: 18 يونيو 2015 19:44 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2015 19:50 GMT

الأمم المتحدة: 12.9 مليون يمني يعانون نقص الغذاء

الأمم المتحدة تؤكد أن اليمن يحتاج بشكل ماس إلى هدنة عاجلة، وتسهيل وصول وتمويل المساعدات الإنسانية، واستئناف فوري للواردات التجارية.

+A -A

نيويورك – قال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، الخميس، إن أكثر من 12.9 مليون شخص في اليمن الآن باتوا محرومين من كميات الغذاء التي يحتاجونها، وهذا الرقم أعلى بحوالي 2.3 مليون شخص من رقم في شهر (مارس/ آذار) الماضي.

جاءت تصريحات المسؤول الأممي خلال مؤتمر صحفي، عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، والتي حذر فيها من تداعيات استمرار تدهور الوضع الأمن الغذائي في اليمن.

وتابع حق قائلاً: ”مستويات سوء التغذية الحاد آخذة في الارتفاع أيضاً، حيث يلجأ كثير من الناس إلى تناول وجبات أقل يومياً، أو يستهلكون طعاماً أرخص وذا قيمة غذائية أقل“.

وأضاف: ”طبقاً لأحدث تحليل صادر عن منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي والحكومة اليمنية، فإن 19 محافظة من إجمالي 22  محافظة علي مستوى اليمن، دخلت مرحلة الأزمة أو حالة الطوارئ“.

وأفاد المسؤول الأممي بأن عدد المحرومين من الغذاء في اليمن ارتفع بنسبة 17 % منذ تصاعد الصراع في نهاية (مارس/ آذار) الماضي، حيث أدى الصراع وانعدام الأمن وانخفاض واردات الوقود إلى رفع الأسعار، ودفع  الأسر التي تكافح بالفعل إلى حافة الهاوية“، وفقاً للأناضول.

وأردف قائلاً: ”يحتاج اليمن بشكل ماس إلى هدنة عاجلة، وتسهيل وصول وتمويل المساعدات الإنسانية، واستئناف فوري للواردات التجارية.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه الصليب الأحمر العامل في العاصمة اليمنية، في وقت سابق الخميس، مدن كريتر والمعلا وخورمكسر والتواهي، مناطق موبوءة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك