بيان هام للمقاومة الشعبية

بيان هام للمقاومة الشعبية
عاجل

المصدر: ارم ـ إب

عبرت المقاومة الشعبية بمحافظة إب عن رفضها لمؤتمر جنيف المزمع عقده في الرابع عشر من يونيو الجاري.

ودعت المقاومة الشعبية – في بيان صادر عنها وحصلت “إرم” على نسخة منه – رئيس الجمهورية وحكومته إلى عدم إضفاء الشرعية لمليشيا مسلحة انقلبت على الشرعية وتمردت على  قرارات المجتمع الدولي، وقتلت ولازالت أبناء الشعب اليمني ، وذلك من خلال عدم الجلوس معها على طاولة الحوار، معترة أن أي جلوس معهم ماهو إلاّ تشريع لإنقلابهم وخيانة عظمى للوطن ودماء الشهداء، على حد قول البيان.

وقال البيان إننا في المقاومة الشعبية نتابع بإهتمام بالغ هذه التحضيرات والتسريبات الإعلامية المصاحبة لهذه التحضيرات ونعد عملية إشراك المليشيات المتمردة في مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة بدون الزام الانقلابيين تنفيذ القرارات الأممية وخاصة القرار2216 نعدها بمثابة تصريح أممي لهذه المليشيا بالتمادي أكثر، وضرب بعـرض الحائط لآلام وأوجاع وآهات المجتمع اليمني الذي يتعرض يومياً لصنوف الإرهاب والقتل والتدمير لمؤسساته وبنيته التحتية بحسب البيان .

وطالبت المقاومة الشعبية المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإنفاذ قرارتها الأممية وعدم الإسهام في تعطيلها من خلال منح الإنقلابيين فرصة للنجاة من العقوبات الدولية جراء تمنّعهم عن تنفيذ القرارات الدولية وعرقلتهم لمسار العملية السياسية في اليمن وإنقلابهم على مؤسسات الدولة ومصادرتها.

كما طالبت بفتح تحقيق عاجل في جرائم الحرب التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وقوات صالح بحق أبناء الشعب اليمني وتقديم ملفاتهم إلى محكمة الجنايات الدولية وعلي رأس تلك الجرائم اختطاف الأستاذ امين ناجي الرجوي واخفائه وقتله .

نص البيان

بيان هام

في الوقت الذي تواصل فيه مليشيا الحوثي وصالح الإنقلابيه  جرائمهاالبشعة بحق أبناء شعبنا اليمني في كل محافظات الجمهورية ،يجري الحديث عن مفاوضات يتم الإعداد لها بين مليشيا الإنقلاب والحكومة اليمنية الشرعية برعاية من الأمم المتحدة في جنيف منتصف الشهر الجاري.

إننا في المقاومة الشعبية بمحافظة إب ،نتابع بإهتمام بالغ هذه التحضيرات ،والتسريبات الإعلامية المصاحبة لهذه التحضيرات ،ونعد إشراك المليشيات المتمردة في مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة بدون الزام الانقلابيون تنفيذ للقرارات الأممية وخاصة القرار٢٢١٦ ، بمثابة تصريح أممي لهذه المليشيا بالتمادي أكثر ومنحهم فرص للاجرام اكثر ، وضرب بعـرض الحائط لآلام وأوجاع وآهات المجتمع اليمني الذي يتعرض يومياً لصنوف الإرهاب والقتل والتدمير لمؤسساته وبنيته التحتية .

إننا نرى بأن المكان الحقيقي لجماعة متمردة ومليشيا مسلحة تقتل المواطن اليمني وتتمرد على الإجماع الوطني ، ولاتتعامل مع قرارات المجتمع الدولي ، هو قوائم الإرهاب الدولية ، ومحكمة الجنايات الدولية وخلف قضبان العدالة،وليس طاولات الحوار التي تعد إنعاش لمليشيا إنقلاب تلفظ أنفاسها الأخيرة.

إننا في المقاومة الشعبية بمحافظة إب ، ونحن نؤكد حقنا في الدفاع عن أبناء محافظتنا والتصدي لكل جرائم مليشيا الإنقلاب ،فإننا نؤكد على التالي:

ـ نرفض بشكل قاطع أي مفاوضات تفضي إلى شرعنة الإنقلاب ،أو تحاول إنقاذهم ، ونعد أي مشاركة في مفاوضات كهذه ، خيانة وطنية ونكوصاً عن الشرعية وتنازلاً عن حقوق شعبنا اليمني وبيعاً رخيصاً لقضاياه الوطنية

ـ ندعو رئيس الجمهورية وحكومته إلى عدم ،إضفاء الشرعية لمليشيا مسلحة انقلبت على الشرعية وتمردت على  قرارات المجتمع الدولي وقتلت ولازالت أبناء الشعب اليمني،من خلال الجلوس معها على طاولة الحوار  وأي جلوس معهم ماهو إلاّ تشريع لإنقلابهم وخيانة عظمى للوطن ودماء الشهداء.

ـ نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإنفاذ قرارتها الأممية،وعدم الإسهام في تعطيلها من خلال منح الإنقلابيين فرصة للنجاة من العقوبات الدولية جراء تمنّعهم عن تنفيذ القرارات الدولية وعرقلتهم لمسار العملية السياسية في اليمن وإنقلابهم على مؤسسات الدولة ومصادرتها،كمانطالبهم بفتح تحقيق عاجل في جرائم الحرب التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وقوات المخلوع ،بحق أبناء الشعب اليمني ،وتقديم ملفاتهم إلى محكمة الجنايات الدولية وعلي رأس تلك الجرائم اختطاف الأستاذ امين ناجي الرجوي واخفائه وقتله .

ـ ندعوا دول التحالف العربي إلى عدم الإنخراط في أي مفاوضات تشرعن للإنقلاب،وتنقذهم ،قبل اعادة الشرعية واسقاط الانقلاب وتسليم مؤسسات الدولة المصادرة.

ـ نؤكد استمرارنا في مهمتنا الوطنية وانتزاع حقوق مواطنينا والدفاع عنهم ،مؤكدين بأننا من سيفرض الواقع على الارض ومن سيطبق قرارات مجلس الأمن ومخرجات الحوار الوطني ،وأن سلاح المقاومة الشعبية هو اللغة الوحيدة التي يجيدها الأبطال وأن التفاوض لا يعنينا ولن نتعامل معه ،والواقع ماسترون لا ماتسمعون.

حفظ الله اليمن من كل مكروه.

الخلود للشهداء ،والشفاء للجرحى ،والنصر للوطن والموت لأعداءه.

صادر عن المقاومة الشعبية ـ محافظة إب

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع