بعد الاتفاق على جنيف.. هدنة هشة جديدة وترجيح العودة إلى المربع الأول

بعد الاتفاق على جنيف.. هدنة هشة جديدة وترجيح العودة إلى المربع الأول
خبر عاجل

عدن- أكدت مصادر يمنية مطلعة، نقلا عن دبلوماسيين يمنيين وسعوديين، ترجيح الاتفاق على هدنة إنسانية في اليمن خلال اليومين المقبلين تمهيدا لمؤتمر جنيف المنوي عقده في الرابع عشر من الشهر الجاي.

وقالت المصادر، إن الهدنة هذه، تتم وسط استمرار الخروقات الحوثية التي كشفت مؤخرا عن امتلاك الحوثيين لصواريخ سكود بعيدة المدى، ووسط استمرار العمليات العدائية من قبل ميليشات صالح والحوثيين واستمرار احتلال معظم المحافظات اليمنية، ما يهدد تلك الهدنة.

وتوقعت المصادر، خرقا حوثيا للهدنة في حال إقرارها، ما سيعمل على هدم جهود التسوية السياسية ويعود باليمنيين إلى المربع الأول.

ورأى بعض المحليين والمراقبين للمشهد اليمني، أن مؤتمر جنيف يحضى بفرص ضئيلة لنجاحه في ظل فرض الحوثيين لواقع صعب على الأرض تمثل باحتلال القواعد العسكرية والمحافظات، والعاصمة صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com