مقتل 4 جنود سعوديين خلال تصديهم هجوم مليشيا صالح على جازان

مقتل 4 جنود سعوديين خلال تصديهم هجوم مليشيا صالح على جازان

الرياض- لقى 4 عسكريين سعوديين، حتفهم، أمس الجمعة، خلال التصدي لهجوم من الحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني السابق “علي عبدالله صالح” وبمساندة ميليشيا “أنصار الله” ( الحوثي)،على قطاع “جازان” جنوبي السعودية، والذي أسفر أيضاً عن مقتل العشرات من المهاجمين وتدمير آلياتهم ومعداتهم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، نقلا عن بيان أصدرته قيادة القوات المشتركة أن “القوات المسلحة السعودية تمكنت الجمعة، من صد هجومٍ على عدة محاور بقطاع جازان ونجران من الجانب اليمني اتضح أنه منسق ومخطط ومنفذ من قبل تشكيل للحرس الجمهوري التابع لقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وبمساندة من ميليشيا الحوثي”.

وأشار البيان إلى أن “يقظة جنودنا في الميدان، كان لها الدور الأكبر بعد توفيق الله في صد هذا الهجوم الذي قُصد به اختراق حدودنا وتحقيق نصر معنوي يغطي خسائر العدو ويمحو فشله أمام مناصريه.”

وأضاف البيان “ولقد تصدت القوات البرية للهجوم، بالمدفعية وطائرات الأباتشي بمساندة من قوات الحرس الوطني والقوات الجوية، ودعمٍ من رجال حرس الحدود”، واصفاً الهجوم بـ”المحاولة اليائسة”.

ولفت البيان إلى أن القوات المسلحة السعودية “تمكنت من دحر هجوم قوات العدو وقتل العشرات منهم في معركة شرف بدأت من الساعات الأولى من فجر الجمعة، وحتى الظهر، وواجهت مقذوفات العدو بكل شجاعة ودمرت آلياته ومعداته التي نفذت أعمالها العدائية على الحد الدولي”.

وفي وقت سابق أمس، ذكرت قناة “العربية” أن القوات المسلحة السعودية، تصدت لهجوم قوات “صالح”، واصفةً الهجوم بأنه “أكبر هجوم تقوم به جماعة الحوثي والرئيس السابق على أراضي المملكة”.

هذا ومن جانبها شنت طائرات التحالف، غارات عنيفة على مخازن أسلحة قوات النظام السابق في العاصمة صنعاء، رداً على الهجوم المذكور.

وقال سكان محليون للأناضول، إن انفجارات عنيفة دوت في أرجاء العاصمة بعد قصفِ التحالف لمعسكرات “عطان” و”نقم” و”السواد”، فيما تصدت المضادات الأرضية للهجمات بشكل كثيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع