مصدر حكومي يمني: محادثات جنيف تبدأ في 14 يونيو‎

مصدر حكومي يمني: محادثات جنيف تبدأ في 14 يونيو‎

صنعاء- قال مصدر في الحكومة اليمنية، إن المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بشأن حل الأزمة الراهنة في بلاده، ستبدأ في الـ14 من الشهر الجاري، في جنيف.

وفي تصريح هاتفي من العاصمة السعودية الرياض، حيث تتخذها الحكومة اليمنية مقراً لها، أوضح المصدر أن الموعد تحدد بشكل نهائي، وأن مندوب اليمن في الأمم المتحدة، خالد اليماني، سلم موافقة السلطة الشرعية (في إشارة إلى سلطة الرئيس عبدربه منصور هادي) على المحادثات في الموعد المذكور.

ووفق المصدر نفسه الذي فضل عدم الكشف عن هويته، فإنه من المتوقع أن تعلن الأمم المتحدة رسمياً عن الموعد خلال الأيام المقبلة.

وتأجل مؤتمر جنيف، الذي كانت الأمم المتحدة تنوي عقده في 28 مايو/أيار الماضي، بسبب اعتراض الحكومة اليمنية التي اشترطت آنذاك تنفيذ القرار الأممي 2216، الذي يتضمن عدة بنود بينها انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء، والمدن الرئيسية، وتسليم أسلحتهم قبل أية محادثات معهم.

من جهته، أعرب مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، عن ”خيبة الأمل العميقة لعدم انعقاد مشاورات جنيف في موعدها الذي كان مقررا الشهر الماضي“، داعين الأطراف اليمنية المعنية للمشاركة في مشاورات سياسية شاملة بوساطة الأمم المتحدة، في أقرب وقتٍ ممكن.

ومنذ 26 مارس/ أذار الماضي يواصل التحالف الذي تقوده السعودية، قصف مواقع تابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، المتحالف مع الجماعة، ضمن عملية أسماها ”عاصفة الحزم“ استجابة لطلب الرئيس هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية“، قبل أن يعقبها في 21 أبريل/نيسان بعملية أخرى أطلق عليها اسم ”إعادة الأمل“ قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com