أنباء سارة للجنوبيين من الضالع

أنباء سارة للجنوبيين من الضالع
خبر عاجل

أكدت مصادر من المقاومة الشعبية بجنوب اليمن، أنها استطاعت صد محاولات قوات صالح والحوثيين لإعادة السيطرة على الضالع وحققت انتصارا عظيما عليها في منطقة سناح حيث طهرت المنطقة من المقاتلين الحوثيين بالكامل.

وأسفرت المعارك العنيفة عن مقتل وجرح العشرات من الطرفين قبل انتصار المقاومة.

وفي وقت سابق، لقي 15 حوثياً مصرعهم الثلاثاء، على الطريق الواصل بين محافظتي عدن – أبين، أثر استهداف قوات التحالف لمجاميع مسلحة تابعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على طول الطريق البالغ 45 كيلومتراً، جنوب اليمن.

وقال شهود عيان  ”إنهم شاهدوا جثثاً متفحمة لما يقارب 15 جندياً، على طول الطريق الساحلي الذي يربط المحافظتين، عقب استهداف طيران التحالف والبوارج الحربية اليوم لتجمعات حوثية، نصبت نقاط عسكرية على الطريق، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب حول الخبر من قبل جماعة الحوثي والقوات الموالية لها.

وأفاد مصدر تابع للمقاومة الشعبية في عدن – طلب عدم ذكر اسمه – أن المقاومة حققت تقدماً ملحوظاً على مختلف الجبهات، خاصة في مناطق ”الممدارة“ و“خور مكسر“ و“دار سعد“، عقب معارك قوية خاضتها ليلة أمس وفجر اليوم الثلاثاء، مع مليشيات الحوثي والرئيس السابق ”صالح“، سقط فيها عدد من القتلى والجرحى من الجانبين، بحسب مصدر من المقاومة، دون أن يحدد المصدر عدد القتلى من الجانبين.

وتقدم رجال المقاومة الشعبية في الممدارة اليوم من جهة الطريق الدائري القريب من برك مياه الصرف الصحي، وباتت بحسب مصدر آخر في مقاومة على بعد أمتار قليلة من الطريق الرئيس الذي يربط بين عدن وأبين، فيما تقدمت المقاومة في منطقة خور مكسر قرب ”جولة الرحاب“ الواقعة على الطريق ذاته، لقطع الامدادات على القوات المسيطرة على مدن خور مكسر وكريتر والمعلا والتواهي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة