أمريكا تكشف كواليس اجتماع مسؤوليها مع الحوثيين

أمريكا تكشف كواليس اجتماع مسؤوليها مع الحوثيين

واشنطن- قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إن دبلوماسيين أمريكيين كبارا التقوا ممثلين عن جماعة الحوثي في العاصمة العمانية مسقط في يوم واحد خلال الأسبوع الماضي بهدف الضغط عليهم للإفراج عن رهائن أمريكيين ولبحث الحل السياسي للصراع في اليمن.

وقالت الخارجية الأمريكية الاثنين إن الصحفي الأمريكي كيسي كومبز الذي كان يحتجزه الحوثيون في اليمن وصل إلى العاصمة العمانية مسقط وهو في حالة مستقرة. وما زال من المعتقد أن الحوثيين يحتجزون ثلاثة أمريكيين آخريين منهم اثنان من أصل يمني وثالث من أصل صومالي.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في إفادة صحفية “تلك الاجتماعات بوجه عام جزء من مشاركتنا الواسعة بعناصر في الطيف السياسي اليمني… واستغلينا ذلك الاجتماع لتعزيز وجهة نظرنا بأنه لا يمكن إلا أن يكون حل الصراع في اليمن سياسيا وأن على جميع الأطراف بمن فيهم الحوثيون الالتزام بالمشاركة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.”

وقادت الاجتماع آن باترسون مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى التي سافرت أيضا إلى الأردن والسعودية لبحث وقف إطلاق النار في اليمن على حد قول هارف.

وتابعت أنه أثناء وجود باترسون في الرياض اجتمعت أيضا مع الرئيس اليمني في المنفى عبد ربه منصور هادي وغيره من كبار المسؤولين اليمنيين لبحث الصراع الذي أسفر عن مقتل أكثر من ألفي شخص.

ومنذ مارس آذار تقود السعودية تحالفا يقصف قوات الحوثيين المدعومة من إيران سعيا لإعادة هادي إلى السلطة.

وقالت هارف إن الاجتماعات كانت “تسعى لجعل الأطراف بما فيها الحوثيون تلتزم بالمشاركة في هذه العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتحثها على حضور المحادثات المزمعة في جنيف.”

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد بحث لفترة قصيرة الموقف في اليمن مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف يوم السبت على هامش محادثات نووية تعقد في جنيف.

ولم تعط هارف تفاصيل بشأن ما جرى بحثه ولكنها قالت إنها لا تعتقد أن موضوع الرهائن الأمريكيين قد طرح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع