الكشف عن خطة صالح وعبد الملك (الخطيرة) في حال إقرار الهدنة

الكشف عن خطة صالح وعبد الملك (الخطيرة) في حال إقرار الهدنة

عدن- كشفت مصدر يمني مطلع، خطة يريد تحالف الحوثي وصالح، اتباعها مع بدء أي هدنة إنسانية، تستهدف احتلال المزيد من المناطق وفرض السيطرة وتغيير موازين القوى على الأرض لصالح المتمردين.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، لصحيفة الشرق الأوسط، إن الحوثيين يخططون لاستهداف المدنيين العزل وإلصاق هذه العمليات لقوات التحالف في حال تم إقرار هدنة إنسانية.

ميدانيا، لقي 15 حوثياً مصرعهم  الثلاثاء، على الطريق الواصل بين محافظتي عدن – أبين، أثر استهداف قوات التحالف لمجاميع مسلحة تابعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، على طول الطريق البالغ 45 كيلومتراً، جنوب اليمن.

وقال شهود عيان ”إنهم شاهدوا جثثاً متفحمة لما يقارب 15 جندياً، على طول الطريق الساحلي الذي يربط المحافظتين، عقب استهداف طيران التحالف والبوارج الحربية اليوم لتجمعات حوثية، نصبت نقاط عسكرية على الطريق، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب حول الخبر من قبل جماعة الحوثي والقوات الموالية لها.

وأفاد مصدر تابع للمقاومة الشعبية في عدن – طلب عدم ذكر اسمه – أن المقاومة حققت تقدماً ملحوظاً على مختلف الجبهات، خاصة في مناطق ”الممدارة“ و“خور مكسر“ و“دار سعد“، عقب معارك قوية خاضتها ليلة أمس وفجر اليوم الثلاثاء، مع مليشيات الحوثي والرئيس السابق ”صالح“، سقط فيها عدد من القتلى والجرحى من الجانبين، بحسب مصدر من المقاومة، دون أن يحدد المصدر عدد القتلى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com