وسط تعليقات غاضبة.. اليمنيون تداولوا على نحو واسع هذه الصورة

..

عدن- تناقل نشطاء يمنيون على مواقع التواصل، على نحو واسع، صورة لأصغر أسير حوثي تم أسره بعد معارك تحرير الضالع.

الطفل الأسير، لم يبلغ من العمر بعد، 12 عاما، زج به الحوثيون في معارك طاحنة، ضاربين بعرض الحائط القيم الإنسانية والقوانين الدولية.

وتظهر الصورة، الطفل البريء الذي لم يعرف القصة بعد، وتظهر على ملامح وجهه تعابير بريئة تحول دون معرفته بأن من غرروا به حاولوا استغلاله ليكون أداة طيعة بيدهم لتنفيذ مخططاتهم الانقلابية، بحسب ما أبداه أغلب المعلقين على الصورة.

7

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع