تصريحات خطيرة لصالح تنبئ بانقلابه على الحوثيين

تصريحات خطيرة لصالح تنبئ بانقلابه على الحوثيين
علي عبدالله صالح

صنعاء- أكدت مصادر يمنية مقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أن الأخير توعد الحوثيين برد قاس بعد إقدامهم على إعدام أحد القادة العسكريين الموالين له.

وأقدمت جماعة الحوثي على إعدام قيادي عسكري موال لصالح، بتهمة عدم تنفيذ الأوامر.

وقالت المصادر، إن صالح استقبل نبأ إعدام القائد العسكري بغضب شديد متوعدا برد صاعق، بحسب تعبير تلك المصادر.

وبين الحين والآخر تتوارد أنباء عن خلافات بين قوات صالح والحوثيين، ترجع أسبابها لضعف في التنسيق العسكري، وخلافات على التسليح والمؤن، ولكن أطرافا يمنية موالية للشرعية، تشكك بتلك الأنباء.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة “الحوثي” على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية “عاصفة الحزم” العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية “إعادة الأمل” في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع