ماذا حل بنجل صالح بعد قصف منزله؟

ماذا حل بنجل صالح بعد قصف منزله؟

صنعاء – أكدت مصادر مقربة من معاوني الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أن العميد أحمد علي  لم يكن في منزله أثناء  قصفه من قبل  طائرات التحالف أمس الإثنين في صنعاء.

وقالت المصادر  إن أحمد نجل الرئيس السابق لا يتواجد في الأماكن المعروفة التي يمكن استهدافه فيها، بل يتنقل في أماكن آمنة بشكل سري، بالطريقة ذاتها التي يتصرف بها والده.

وأشارت مصادر محلية أن التحالف شن غارتين جويتين على منزل أحمد علي صالح في شارع حدة، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة، و تصاعدت أعمدة الدخان بكثافة من موقع التفجير، مما أدى إلى تدميره نهائياً دون التأكد من وقوع ضحايا.

يذكر أن طيران التحالف جدد غاراته الجوية على معسكر جبل النهدين بالقرب من دار الرئاسة بصنعاء.

وفي هذه الأثناء، شنت قوات التحالف الذي تقوده السعودية،مساء الاثنين، غارات على مواقع للحوثيين في منطقة الممدارة، شرق عدن،جنوبي اليمن والتي تشهد منذ فجر أمس مناوشات بين رجال المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح .

وقال أحد سكان منطقة الممدارة ، إن الطيران الحربي شن للمرة الثالثة غارات على مواقع لمليشيات الحوثي على بعد 2 كيلو من المنطقة، وتحديدا أمام مصنع المواد البلاستيكية الواقع على الطريق بين محافظتي عدن وأبين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com