المقاومة تتسلم زمام المبادرة لتحرير صراوح شرق اليمن

المقاومة تتسلم زمام المبادرة لتحرير صراوح شرق اليمن

عدن- تدور في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد اشتباكات بين “المقاومة الشعبية” الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، ومسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، والرئيس السابق على عبد الله صالح، في منطقة “الطلعة الحمراء” التابعة لمديرية صرواح، بمحافظة مأرب، شرقي اليمن.

وقال مصدر قبلي، إن اشتباكات بأسلحة متنوعة اندلعت مساء السبت ولا زالت متواصلة حتى الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد بالتوقيت المحلي (00:00 ت.غ) بين المقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثي والرئيس السابق، في منطقة الطلعة الحمراء، التابعة لمديرية صرواح. ولم يتبين حتى الساعة حجم الخسائر البشرية التي نجمت عن هذه الاشتباكات.

وتتخذ المقاومة الشعبية، من منطقة “الطلعة الحمراء” نقطة انطلاق لتحرير معسكر كوفل الاستراتيجي بصرواح، الذي يسيطر عليه مسلحو الحوثي وقوات الرئيس السابق.

ولفت يوسف أحمد العقيلي، وهو من أبناء المنطقة، إلى أن “المقاومة الشعبية باتت تمتلك زمام المبادرة لتحرير ما تبقى من صرواح من مسلحي الحوثي”، مؤكدا مبادرتها في “الهجوم الليلة على معاقل وأماكن تمركز الحوثيين بهدف تحرير معسكر كوفل وباقي المناطق التي يتواجد فيها مسلحي الحوثي والرئيس السابق”.

وتشهد محافظة مأرب النفطية معارك عنيفة بين مسلحي جماعة الحوثي مسنودة بقوات الرئيس السابق علي صالح، والمقاومة الشعبية، مسنودة بقوات محدودة من الجيش المؤيد لشرعية الرئيس منصور هادي، في محاولة مستميتة للسيطرة عليها باعتبارها موردا رئيسيا لإنتاج وتصدير المشتقات النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع