مجلس الأمن يدين الهجوم على مسجد القطيف بالسعودية

مجلس الأمن يدين الهجوم على مسجد القطيف بالسعودية
تفجير القطيف

نيويورك- أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي ”الهجوم الإرهابي الذي أعلنت الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) مسئوليتها عنه في مسجد القطيف، بالمملكة العربية السعودية يوم الجمعة، مما أدى إلى وفاة 21 شخصا على الأقل“.

وأصدر أعضاء المجلس بيانا مساء يوم الجمعة بتوقيت نيويورك، أكدوا فيه على ”ضرورة إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش“.

وقالوا إن ”استمرار الأعمال الهمجية التي يرتكبها داعش لا تخيفنا، بل تشد أزرنا على حشد جهد جماعي مشترك بين الحكومات والمؤسسات، بما في ذلك تلك الموجودة في المنطقة الأكثر تضررا لمواجهة داعش والجماعات والكيانات التي بايعته“.

واستهدف تفجير انتحاري، يوم الجمعة، مسجدا للشيعة ببلدة القديح بمحافظة القطيف، شرقي السعودية؛ ما أسفر عن سقوط 20 قتيلا، وعدد من الجرحى، حالة بعضهم ”خطرة للغاية“، وفق صحف سعودية.

وأعلن تنظيم ”داعش“ الإرهابي مسؤوليته عن التفجير.

وأعرب أعضاء المجلس في بيانهم عن ”تعاطفهم العميق وتعازيهم لأسر ضحايا هذا العمل الشنيع وحكومة المملكة العربية السعودية“.

وشدد البيان على ”ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال التي تستحق الشجب الإرهاب، إلى العدالة“.

كما دعا أيضا جميع الدول إلى ”التعاون بجدية مع السلطات السعودية في هذا الصدد، وذلك وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة“.

ولفت بيان المجلس الدول بأن عليها ”كفالة التدابير الضرورية لمكافحة الإرهاب، ممتثلة لكافة التزاماتها بموجب القانون الدولي، ولا سيما القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين والقانون الإنساني الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com