أيام حبلى بالمفاجآت.. لهذه الأسباب سيتحول سير المعارك باليمن

أيام حبلى بالمفاجآت.. لهذه الأسباب سيتحول سير المعارك باليمن

قال المحلل السياسي إبراهيم المراعي، إن الأيام القادمة ستحمل تحولا بسير المعارك في اليمن لصالح المقاومة.

وأكد المراعي أمي الجمعة، أن الحوثيين والقوات الموالية لصالح استفادت من الهدنة الإنسانية واستطاعت خلالها التزود بالوقود ما ساهم بمنحها دفعة للتقدم على الأرض، لكن الأمور الىن باتت تميل لصالح المقاومة التي اكتسبت قوة مضلفة بعد انضمام قيادات عسكرية مهمة للشرعية، لا سيما اللواء محمد علي المقدشي، المكلف بمهام التنسيق بين الوحدات المقتلة.

وكشف المراعي في مداخلة له علة قناة الجزيرة القطرية، عن انضمام أكثر من 140 ضابطا في الضالع للقوات الداعمة للشرعية في اليمن، موشحا ان أغلب جبهات القتال في مناطق اليمن كافة تشهد تقدما وانتصارات متتالية للمقاومة الشعبية ما يؤكد ان سير المعارك اختلف عما كان عليه سابقا.

في هذه الأثناء، شنت طائرات التحالف فجر اليوم 8 غارات على معسكر السواد بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت مصادر بالمقاومة الشعبية، إن النيران اندلعت بالمعسكر الواقع تحت سيطرة الحوثيين إثر القصف العنيف.

كما قصف طيران التحالف مخازن الأسلحة بمعسكر ريمة حميد بسنحان ما أدى إلى إنفجارات عنيفة وتطاير الصواريخ من المخازن على المنطقة.

واستهدف طيران التحالف معسكر قوات الاحتياط ” 48 سابقا في صنعاء.”

وفي غضون ذلك، أكدت مصادر من المقاومة الشعبية بجنوب اليمن، أن جبهات القتال مشتعلة في عدن، والمقاومة تنفذ هجمات موفقة وضربات مركزة بالأسلحة الثقيلة في كلٍّ من عمران – صلاح الدين، وشمالي دارسعد، وبالقرب من معسكر الصولبان.

 ويأتي ذلك تزامناً مع تحليق طيران التحالف بكثافة، بعد غارات استهدفت تجمعات للحوثيين.

واندلعت اشتباكات عنيفة في جبهة غازي علوان العريش وبالقرب من مديريه الممدارة بين المقاومة الجنوبية وقوات مليشات الحوثي وصالح.

وشنت المقاتلات السعودية هجوما موسعآ على أماكن وتمركزات الحوثي وصالح في عتق قرب مدينة شبوة وكبدت المتمردين خسائر هائلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع