اليمن

قرار حاسم لصالح سيقضي على الحوثيين
تاريخ النشر: 20 مايو 2015 23:32 GMT
تاريخ التحديث: 20 مايو 2015 23:32 GMT

قرار حاسم لصالح سيقضي على الحوثيين

أكدت مصادر مطلعة، أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، رفض الاستجابة لنداءات استغاثة من قبل قيادات حوثية لمساندة القوات المتمركزة بمديرية اليتمه في صعدة

+A -A
المصدر: إرم- عدن

أكدت مصادر مطلعة، أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، رفض الاستجابة لنداءات استغاثة من قبل قيادات حوثية لمساندة القوات المتمركزة بمديرية اليتمه في صعدة والتي سقطت بيد المقاومة الشعبية.

وساهم قرار صالح بعدم التدخل في صعدة، بسقوط أول المديريات بالمحافظة التي تعد المعقل الرئيسي للحوثيين واقتحامها يمثل نقطة تحول رئيسية بالمعارك الدائرة في اليمن.

وقالت مصادر مقربة من صالح، إن الأخير اتخذ قرارا بعدم تدخل قواته بأي معارك ستدور مستقبلا في صعدة، ما سيترك حليفه الحوثي وحيدا في وجه المقاومة والقبائل اليمنية.

ونجحت المقاومة الشعبية القادمة من محافظة الجوف في السيطرة على أول مديرية في محافظة صعدة معقل الحوثيين الرئيسي.

وقالت مصادر من المقاومة، إنها سيطرت على مديرية اليتمه بعد معارك عنيفة مع الحوثيين مساء الثلاثاء، أسفرت عن دحر المقاتلين الحوثيين والاستيلاء على عدد من المدرعات والعتاد العسكري.

وتعهدت المقاومة المنطلقة من الجوف بفتح جبهة لاقتحام صعدة، وتحرير المحافظة من سيطرة الحوثيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك