صورة.. طفلة جنوبية تودع أباها الشهيد بقبلة

.

عدن- تداول ناشطون من المقاومة الجنوبية، صورة طفلة يمنية تقبل والدها الذي لقي حتفه على يد الحوثيين بالمعارك الدائرة في جنوب اليمن.

ولقت الصورة تفاعلا واسعا من قبل النشطاء على مواقع التواصل، وسط تعليقات تؤكد إصرار اليمنيين الجنوبيين على تطهير بلادهم من الانقلابيين.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة الحوثي على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

8

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com