النهضة التونسية تطالب بإلغاء الأحكام الصادرة ضد مرسي

النهضة التونسية تطالب بإلغاء الأحكام الصادرة ضد مرسي

تونس ـ دعت حركة النهضة التونسية اليوم الأحد، السلطات المصرية إلى إلغاء ما أسمتها بـ”الأحكام الظالمة” ضد الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وعدم استخدام القضاء لـ”تصفية” الخصوم السياسيين.

ووصفت حركة النهضة في بيان لها، قرار القضاء المصري بإحالة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد آخر من القيادات الإخوانية إلى المفتي بـ”الأحكام الظالمة”، وقالت إنها “تشجب هذه الأحكام الجماعية الظالمة في حق محمد مرسي الذي وصل إلى الحكم بإرادة حرة من الشعب المصري، وفي حق بقية المتهمين الذين يمثلون طرفا سياسيا رئيسيا في الساحة المصرية”.

ودعت النهضة، التي تشارك اليوم في الائتلاف الحكومي بقيادة حزب حركة نداء تونس العلماني، إلى إلغاء الأحكام وعدم استعمال القضاء في “مواجهة الخصوم السياسيين كما تدعو المنظمات الإنسانية والحقوقية وكل أحرار العالم للتحرك من أجل ذلك”.

بدوره، أدان أيضا الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، إحالة مرسي إلى مفتي الديار المصرية تمهيدا للحكم بإعدامه.

وقال المرزوقي، “أدعو السلطات المصرية إلى التعقل وعدم المواصلة في خيارات لا يمكن إلا أن تأتي بالوبال على مصر”.

وكان المرزوقي من أشد المنتقدين لعزل مرسي من منصب الرئاسة في 2013، ودعا إلى الإفراج عنه وعن باقي القيادات في حزب الحرية والعدالة ،الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر عام 2013 .

وأدى ذلك إلى أزمة دبلوماسية بين القاهرة وتونس وفتور في العلاقات أيام الائتلاف الحاكم في تونس بقيادة حركة النهضة الإسلامية آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع