أخبار

مقتل 5 بسقوط قذيفتين مصدرهما اليمن على نجران السعودية
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 16:09 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 18:57 GMT

مقتل 5 بسقوط قذيفتين مصدرهما اليمن على نجران السعودية

ناطق إعلامي سعودي يشير إلى أن الحادث الأخير أسفر أيضا عن إصابة 11 آخرين حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

+A -A

الرياض ـ قتل 5 أشخاص، أحدهما عسكري سعودي، وأصيب 12 آخرون، الأربعاء، إثر سقوط قذيفتين مصدرهما اليمن على مدينة نجران، جنوبي السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الناطق الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة نجران (لم تذكر اسمه) بأنه ”عند ظهر الأربعاء باشر الدفاع المدني بلاغاً عن تعرض إحدى دوريات سجون منطقة نجران بشارع الملك سلمان بمدينة نجران لمقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية؛ ما نتج عنه استشهاد قائدها العريف حيان سالم الوادعي ، وإصابة مرافقه ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم“.

وبين أنه ”اتضح عند الوصول إلى الموقع تعرضه لمقذوف عسكري آخر نتج عنه إصابة سيارة مدنية أثناء مرورها بالشارع ومقتل شخصين كانا فيها، إضافة إلى مقتل أحد المارة وعامل في محل لصيانة إطارات السيارات“.

وأشار الناطق الإعلامي إلى أن الحادث الأخير ”أسفر أيضا عن إصابة 11 آخرين حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم“، دون أن يوضح ما إذا كان كل القتلى والجرحى سعوديين أم بينهم جنسيات أخرى.

وبين أن فرق الدفاع المدني باشرت مهامها في إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.

ولم تحدد الوزارة في بيانها الجهة التي تقف وراء إطلاق المقذوفين، لكن يعتقد أنها ميلشيات تابعة لجماعة ”أنصار الله“ (معروفة بـ“الحوثي).

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت في حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ وقوع ثلاث وفيات نتيجة تعرض منطقة نجران لقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا عشوائية من الأراضي اليمنية، أمس الثلاثاء.

ولم تحدد الوزارة ما إذا كانوا مدنيين أم عسكريين.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذارالماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك