أنباء عن مقتل الرجل الثاني بجماعة أنصار الله وغياب عبد الملك يثير الجدل مجددا

أنباء عن مقتل الرجل الثاني بجماعة أنصار الله وغياب عبد الملك يثير الجدل مجددا

عدن- تواردت أنباء متطابقة عن مقتل الرجل الثاني في جماعة انصار الله الحوثية، يوسف المداني، بعد غارة استهدفت مقره في صنعاء فجر اليوم.

وتأتي هذه الأنباء، بعد أقل من يوم على أنباء أخرى تؤكد احتضار الزعيم الحوثي الميداني أبو علي الحاكم، إثر تعرضه لكسر بالعمود الفقري وإصابات خطيرة بالصدر والرأس، وحالته ميؤوس منها بحس مشرفين على علاجه بمستشفى 48.

وفي ظل مقتل قيادات حوثية بارزة، يثير غياب زعيم جماعة انصار الله عن المشهد، الجدل مجددا، حول مصيره.

ويؤكد مراقبون، أن عبد الملك بختبئ  بمكان آمن في صعدة وشديد التحصين، بينما يواجه مقاتلوه، ومعاونوه مصيرهم المحتوم.

وعاد الحوثي ليطلق بغيابه الإشاعات عن مصيره، وسط تكهنات واحتمالات لا تستبعد إصابته أو حتى مقتله ينتهي مفعولها فور ظهوره بخطاب جديد.

وفي الإطار ذاته أكدت مصادر من المقاومة الشعبية في عدن، أن طائرات إعادة الأمل شنت فجر اليوم غارات هي الأعنف على تجمعات الحوثيين في عدن.

وقالت المصادر، أن العديد من المباني التي يحتلها الحوثيون بالقرب من المطار وجزيرة العمال والمعلا وحافون والعريش قد سويت بالأرض نتيجة البقصف العنيف.

وأكد شهود عيان مقتل وجرح عشرات الحوثيين من بينهم قيادات مؤثرة، وسط الحديث عن انسحاب عدد من المقاتلين الحوثيين.

وأتي القصف العنيف لمقار الحوثيين بالتزامن مع تقدم المقاومة الجنوبية في عدد من الجبهات وأهمها جبهة المطار ودار وسعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com