عملية جراحية بسيطة لمريضة سعودية تنتهي بمفاجأة

عملية جراحية بسيطة لمريضة سعودية تنتهي بمفاجأة

المصدر: إرم - ريمون القس

تسبب خطأ طبي أثناء إجراء عملية جراحية بسيطة لمريضة سعودية، في مضاعفات خطيرة استدعت إجراء عدة عمليات إضافية لإنقاذ المريضة التي قدم زوجها شكوى ضد المستشفى لتضاف إلى شكاوى الأخطاء الطبية المتكررة في السعودية.

وكانت الزوجة قد وصلت إلى قسم الطوارئ بمستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز في العاصفة الرياض، بحالة إسعافية، قرر بعدها الأطباء إجراء عملية فورية لاستئصال الزائدة الدودية التي تعد من أشهر وأبسط العمليات الجراحية.

وبسبب خطأ طبي لأحد المشرفين على إجراء العملية من الكادر الطبي، تعرضت السيدة لقطع في قسم من أمعائها، ما تسبب في مضاعفات خطيرة، أجبرت الأطباء على إخراج كامل أمعاء المريضة لتحديد مكان القطع.

كما احتاج الأطباء لعملية جراحية ثالثة لإعادة الأمعاء إلى داخل بطن المريضة التي نقلت إلى العناية المركزة بعد تدهور حالتها الصحية وبقيت فيها عدة أيام قبل أن تستقر حالتها.

واتهم زوج المريضة، مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بارتكاب خطأ طبي فادح، وتقدم بشكوى رسمية إلى إدارة المستشفى يطالب فيها بفتح تحقيق، لتحديد المسؤولين عما جرى ومحاسبتهم.

وتعد قضية الأخطاء الطبية شائعة في السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليوناً، حيث قدر متخصصون في قطاع التأمين الطبي عدد الأخطاء الطبية في المملكة بنحو 300 خطأ طبي في العام 2013 وأن أخطاء الولادة تصدرت تلك الأخطاء بنسبة 27 %.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com