فضيحة مدوية تهدد بنسف قناة المسيرة

فضيحة مدوية تهدد بنسف قناة المسيرة

صنعاء- تناقلت وسائل إعلام يمنية موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، أنباء عن تكشف عن الشركة التي تبث منها قناة المسيرة التابعة للحوثيين.

وقالت إن الشركة اسمها  ”أس تي أن“ ومقرها سلوفينيا يمتلكها رجل أعمال يهودي الأصل، ترعى بث قناة المسيرة عن طريق القمر الصناعي نايل سات، بحيب ما تداولته موافع يمنية على لسان مصادر إعلامية مصرية.

وتناقل ناشطون يمنيون هذه الأنباء، وسط تعليقات ساخرة، تشكك بمصداقية الشعارات التي يطلقها الحوثيون (الموت لأمريكا ولإسرائيل).

وفي الإطار ذاته، قالت تقارير إعلامية، إن قناة المسيرة تتلقى دعما مستمرا من إيران، وكشفت وسائل إعلامية محلية، إن القناة تلقت مؤخرا حوالي 55 مليون دولار من إيران لمساندة حملتها الإعلامية المضادة لعاصفة الحزم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com