أمريكا: يمنيون يتظاهرون تنديدا بحروب الحوثي وصالح

أمريكا: يمنيون يتظاهرون تنديدا بحروب الحوثي وصالح

المصدر: إرم - عماد هادي

خرج المئات من أبناء الجالية اليمنية في منطقة ديترويت بولاية ميتشغان الأمريكية في مظاهرة حاشدة تنديدا بانقلاب الحوثيين وتأييدا لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وكان المئات من أبناء الجالية اليمنية قد خرجوا في مظاهرة عصر السبت، أمام المكتبة العامة في مدينة ديربورن بمنطقة ديترويت في ولاية ميتشغان، رافعين شعارات منددة باعتداءات وحروب جماعة الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذين يواجهون قرارات بعقوبات دولية نتيجة انقلابهم على الشرعية وخوضهم حروبا على المدن اليمنية.

 2

وطالب بيان صادر عن اللجنة المنظمة للمظاهرة المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن الدولي بضرورة إدراج اسم صالح وقادة جماعة الحوثثين المسلحة ضمن قائمة المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية لارتكابهم جرائم حرب ضد اليمنيين العزل.

وأيد البيان ما تقوم به لجان المقاومة الشعبية في اليمن من أعمال دفاعية لصد العدوان الذي يقوم به الحوثي والمخلوع ضد السكان الآمنين في المدن والمحافظات على امتداد الأرض اليمنية.

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى إيصال المساعدات الغذائية والدوائية للشعب اليمني المحاصر بفعل ممارسات مليشيات الحوثي والمخلوع منذ ما يزيد عن شهر من الزمان.

وأهاب البيان بكل أبناء الجالية اليمنية في أمريكا إلى التبرع لأهاليهم وإخوانهم في اليمن بعد تفاقم الحالات الإنسانية التي دفعت المواطنين إلى عمل طوابير طويلة أمام المخابز طلبا للخبز.

 3

من جانبه قال الناشط آدم الحربي رئيس اللجنة المنظمة للمظاهرة ”قمنا بالدعوة لهذه المظاهرة دعما للشرعية الممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي المنتخب من قبل الشعب اليمني، ورفضا للانقلاب الحوثي الذي تم بمساعدة المخلوع علي صالح، كما أن المظاهرة لا تعد تأييدا ولا رفضا لعاصفة الحزم.

ونفى الحربي في تصريح خاص لـ“إرم“ المزاعم التي روجها أنصار الرئيس المخلوع عبر إحدى الإذاعات العربية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي من أن القائمين على المظاهرة قد تلقوا دعما من السفارة السعودية أو من السفارة اليمنية، مؤكدا بأن المظاهرة تم الإعداد لها بجهود ذاتية ودعم من شباب الجالية الذين آلمهم ما يجري في وطنهم“.

وأشار الحربي إلى أن المظاهرة دعا لها شبان مستقلون وليس لهم صلة بأي حزب سياسي أو منظمة، متهما من أسماهم ”الذين يكذبون كما يتنفسون“ في إشارة إلى مناصري الحوثي والمخلوع، بأنهم يمارسون الكذب المفضوح والذي لا يؤدي في النهاية إلا إلى ”مزيد من الإصرار من قبلنا على مناصرة إخواننا في اليمن بكل الطرق المتاحة لنا مغتربين“.

يشار إلى أن أنصار جماعة الحوثيين والمخلوع صالح كانوا قد شنوا حملة إعلامية قبل موعد المظاهرة وادعوا خلالها بأن المظاهرة تدعمها السفارة السعودية، وهو ما نفاه القائمون على المظاهرة التي كان الحضور فيها ملفتا عكس التوقعات رغم قصر الفترة التي لم تتجاوز يومين للإعداد والترويج لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com