معارك طاحنة باليمن والمقاومة تكبد الحوثيين خسائر فادحة

معارك طاحنة باليمن والمقاومة تكبد الحوثيين خسائر فادحة

المصدر: إرم- عدن

شهدت عدة مناطق باليمن مواجهات ضارية بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثيين مسنودين بقوات نظامية تابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، منذ فجر السبت، في جبهات مأرب شرق اليمن ومدن عدن والضالع ولحج  جنوبي البلاد، ومحافظة تعز وسط اليمن.

وفي الوقت ذاته،  شهدت بقية المناطق تحليقا مكثفا وقصفا من قبل طيران التحالف.

تعز

قال مصدر محلي بمدينة تعز لـ“إرم“ إن مسلحي اللجان الشعبية تمكنوا من السيطرة على مبنى المحافظة الواقع وسط المدينة ، الذي كان تحت سيطرة الحوثيين وصالح.

واعتبر المصدر أن سقوط المبنى الذي يمثل السلطة المحلية بالمدينة يعتبر تغيرا مهما واستراتيجيا في سير المعارك.

وأضاف المصدر  الذي فضل عدم ذكر اسمه،  إن المعارك استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة بما في ذلك الدبابات.

وتشهد المدينة  حرب شوارع عنيفة منذ فجر السبت.

 وقال مصدر محلي إن قذيفة هاون أطلقها حوثيون على حي الأكمة في وادي القاضي أودت بحياة مواطن وأصيب ثلاثة من سكان الحي بجروح بينهم امرأة.

وأضاف المصدر أن الحوثيين يتمركزون في جولة المرور شمال المدينة.

الضالع

في محافظة الضالع التي تدور فيها معارك عنيفة بعيدة عن رصد وسائل الإعلام، قال شهود عيان لـ“إرم“ إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا  السبت في مواجهات عنيفة في محيط جبل حياز.

وقال الشهود إن طيران التحالف شن عدة غارات على مواقع للحوثيين، ما أسفر عن مقتل 20 منهم على الأقل وجرح آخرين، فيما سقط عشرة آخرون في مواجهات مع المقاومة

وقدر الشهود أن يكون عدد قتلى الحوثيين وصالح يتجاوز الـ 30 شخصا.

وتعتبر مدينة  الضالع مركزاً مهماً ،إذ يحاول الحوثيون تأمين المدينة لتسهيل التعزيزات العسكرية لمقاتليهم في عدن، بعد أن بات دخول التعزيزات من محافظة تعز شبه مستحيل.

مأرب

وفي مأرب حيث تدور أعنف الموجهات انتقلت اللجان الشعبية من الدفاع إلى مرحلة الهجوم.

وقال مصدرخاص لـ ”إرم“ إن مواجهات عنيفة دارت في منطقة صرواح غربي محافظة مأرب، وحاول الحوثيون السيطرة على المنطقة غير أن رجال المقاومة الشعبية تصدوا لهم مستخدمين الدبابات والرشاشات بالإضافة الى أسلحة متوسطة.

وكان القيادي الميداني البارز في مليشيا الحوثي عبدالرب الحوثي، قد أصيب برصاص قناص من المقاومة الشعبية.

ووصف المركز الإعلامي التابع لمحافظة مأرب إصابته بالبالغة.

وقال المركز  إن ”عبدالرب الحوثي“ ”فقد فكّه وإحدى عينيه“ وأنه يرقد حالياً في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء“.

وكان عبدالرب الحوثي يقود المعارك في صرواح، ويتواصل مع القيادات العليا للمليشيات“.

عدن

قال مصدر صحفي إن اشتباكات متقطعة وقعت السبت في مدينة عدن جنوب البلاد بين ميليشيا الحوثيين والمقاومة الشعبية، أسفرت عن عدد من القتلى والجرحى.

وتقول منظمات طبية إن الوضع في عدن بات حرجا للغاية حيث تتكدس جثث القتلى والجرحى في المستشفيات التي ما عادت قادرة على استيعاب العدد المهول من الجرحى وجثث القتلى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com