سفير السعودية بواشنطن: سنواصل استخدام القوة ضد الحوثيين

سفير السعودية بواشنطن: سنواصل استخدام القوة ضد الحوثيين

واشنطن – قال السفير السعودي في واشنطن اليوم الأربعاء إن الجيش السعودي سيواصل استخدام القوة لمنع المسلحين الحوثيين من إحراز تقدم في اليمن رغم الإعلان أمس عن انتهاء حملة القصف الجوي بقيادة السعودية.

وأضاف السفير عادل الجبير للصحفيين ”حينما يتخذ الحوثيون أو حلفاؤههم خطوات عدائية سيكون هناك رد. إن القرار بتهدئة الأمور يعتمد الآن بالكامل عليهم.“

وتابع أن القوات السعودية التي ترددت أنباء أنها نفذت 12 ضربة جوية على الأقل في جنوب اليمن اليوم مستعدة لوقف أي تقدم للحوثيين إلى ميناء عدن.

وأوضح الجبير أن ”الحل في ‫اليمن‬ يكمن في المسار السياسي وليس العسكري.. وكل الخيارات متاحة وقد نلجأ للقوة مجددا إذا لزم الأمر“.

ونوه الجبير إلى أن ”عملية إعادة الأمل هدفها حماية المدنيين وتأمين إيصال المساعدات للمتضررين في اليمن ، وتهدف لإحياء العملية السياسية في اليمن“.

ونبه إلى أن ”عملية الأمل تشمل أيضا وقف أي أعمال عدائية للحوثيين ووصل أسلحة لهم ولحلفاءهم ومواصلة الدفاع عن الشرعية في اليمن“.

وأشار إلي أن السعودية تعمل على إعادة إحياء الاقتصاد اليمني وتحقيق الرخاء لليمنيين ، لافتا إلى أن السعودية قدمت أموالا للامم المتحدة للمساعدات الانسانية لليمن وتؤكد أنها ستعمل إعادة بناء اليمن

ولفت إلى ”استمرار الرقابة على اليمن جوا وبحرا للتأكد من عدم تسليح الحوثييين الذين حنثوا بكل وعودهم“، مشيرا إلي أنه ”سيتم تفتيش السفن المتجهة لليمن للتأكد من عدم نقلها أسلحة“.

يأتي هذا المؤتمر، بعد يوم من إعلان التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“، وبدء عملية ”إعادة الأمل“، بدءا من اليوم الأربعاء، التي قالت إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com