إيران ترحب بانتهاء ”عاصفة الحزم“

إيران ترحب بانتهاء ”عاصفة الحزم“

طهران – رحب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، بإعلان انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية، ضد الحوثيين، في اليمن، ودعا إلى تقديم مساعدات إنسانية عاجلة وبدء محادثات سياسية لتسوية الصراع.

وقال وزير الخارجية الإيراني، إن وقف العملية خطوة ”إيجابية“ وحث على إجراء محادثات وتشكيل حكومة جديدة.

وقال ظريف عبر حسابه على تويتر ”يجب أن تتبع التطورات الإيجابية في اليمن مساعدات إنسانية عاجلة وحوار ما بين اليمنيين وحكومة ذات قاعدة عريضة. و(نحن) على استعداد للمساعدة.“

وكانت السعودية أعلنت أمس الثلاثاء انتهاء حملة الضربات الجوية التي استمرت قرابة شهر، واستهدفت الحوثيين، الذين سيطروا على مساحات كبيرة من اليمن، وقالت الرياض إنها ستدعم الحل السياسي لإحلال السلام في اليمن.

وقالت السعودية إن مرحلة جديدة تسمى ”عملية إعادة الأمل“ ستبدأ وستجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي والعسكري، لكنها ستركز على العملية السياسية؛ لتحقيق استقرار اليمن وتأمين مستقبله.

وقال المتحدث العسكري السعودي، العميد الركن أحمد عسيري، إن التحالف سيواصل استهداف الحوثيين، عند الضرورة.

وأضاف ”ستقوم قيادة التحالف من خلال عملية إعادة الأمل بمنع الميليشيات الحوثية من التحرك والقيام بأي عمليات داخل اليمن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com