الرغيف اليمني في ذمة الله

الرغيف اليمني في ذمة الله

المصدر: إرم ـ خاص

فوجئ اليمنيون في صنعاء، صباح اليوم الاثنين، وهم يشترون الخبز بتقلص حجمه إلى أكثر من النصف عما كان عليه سابقاً.

وتلاسن مواطنون ومالك مخبز يُدعى ”دي لوكس“ وسط العاصمة صنعاء عندما رأوا أن حجم الرغيف قد نقص إلى النصف وصار أشبه بعملة معدنية قديمة.

وبرر مالك المخبز للمواطنين تقليصه لحجم رغيف العيش بأن ”الديزل“ الذي يشغل به الفرن معدوم بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدقيق إلى الضعف، في وقت صار كل تاجر يفعل ما يحلو له دون خوف من العقاب، بحسب مواطنين يمنيين.

وكانت قد أصدرت وزارة التجارة تعميماً على جميع ملاك المخابز باليمن تلزمهم ببيع الكيلو جرام من الخبز أو ”الروتي“ بما يقارب دولاراً واحداً، وعند بدء الأزمة صار الكيلوجرام بثلاثة دولارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة