باحث إيراني لـ إرم :نريد للأزمة اليمنية أن تبقى داخلية

باحث إيراني لـ إرم :نريد للأزمة اليمنية أن تبقى داخلية

المصدر: إرم ـ أحمد الساعدي

قال الباحث والخبير الإيراني في شؤون منطقة الشرق الأوسط، حسن أحمديان، أن طهران تعمل على قنواتها الدبلوماسية إلى تطويق الأزمة اليمنية وجعلها داخلية وإيجاد مناخ للحوار بين الفرقاء اليمنيين.

ورفض أحمديان في تصريح لمراسل ”شبكة إرم الإخبارية“ عبر الهاتف، أن يكون خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني تصعيداً ضد السعودية، مضيفاً أن ”الرئيس روحاني كان قد دعا للحوار مع دول الجوار ومن ضمنهم السعودية عند وصولهم للرئاسة“.

وأوضح الباحث الإيراني والاستاذ في جامعة طهران أنه ”لا يوجد في اليمن ما لا يمكن حله عبر الحوار“، لافتاً إلى أن على الدول الإقليمية وجوار اليمن للعمل على عدم تصعيد الأزمة وتهيئة أرضية لحوار مناسب ينهي الهجوم العسكري.

وأكد أحمديان أن طهران لا تفكر في التدخل العسكري في اليمن لأن ذلك سيزيد من تصعيد الأزمة ليس على مستوى الإقليم فحسب بل على المستوى الدولي،

ووجه الرئيس الايراني حسن روحاني انتقادات شديدة للسعودية السبت، وحذر من ان الاسرة السعودية الحاكمة “ستحصد ثمار الاحقاد التي تبذرها في اليمن” من جراء حملتها الجوية هناك.

وقال الرئيس روحاني في كلمة القاها في استعراض عسكري أقيم في طهران السبت بمناسبة يوم الجيش الايراني، إن قتل المدنيين في اليمن لن يعود على السعوديين بالفخر او القوة.

وأضاف روحاني ”ماذا يعني قصف الشعب اليمني البريء ؟ أي أهداف تسعون لتحقيقها ؟ هل قتل الأطفال سيزيد من قوتكم ؟ لقد زرعتم بذور الكراهية في هذه المنطقة وسترون الرد عاجلا أم آجلا“.

وتابع ”لا تقصفوا الاطفال والشيوخ والنساء في اليمن، فمهاجمة المظلومين ستعود بالعار على المعتدين“.

وكان المرشد الايراني آية الله علي خامنئي قد وصف الضربات الجوية السعودية بأنها “حرب ابادة” و”جريمة كبرى.”

وكانت إيران قد طرحت خطة سلام ذات 4 بنود لانهاء الصراع في اليمن تتضمن وقفا لاطلاق النار ثم توفير المساعدات الانسانية وفتح حوار بين القوى السياسية اليمنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com