في مسودة رسمية رفعت لصالح تقول إن الوضع خطير.. جنود من الحرس الجمهوري يعصون الأوامر ويلقون السلاح ويدوسون الملابس العسكرية

في مسودة رسمية رفعت لصالح تقول إن الوضع خطير.. جنود من الحرس الجمهوري يعصون الأوامر ويلقون السلاح ويدوسون الملابس العسكرية
خبر عاجل

تناقلت مواقع يمنية نبأ مفاده أن قيادات في وحدات الحرس الجمهوري التابع للرئيس السابق علي عبدالله صالح وحلفائه قد رفعوا مسودة مفادها أن:

1- مايقارب من 57%من أفراد الحرس الجمهوري إما منشقين، أو مفرغين في بيوتهم ورافضين للأوامر.

2- 45% من الكتائب قد تمزقت ولا يوجد أي كتيبة مكتملة النصاب.

3- نفاد ثلثي مخزون التمويل والسلاح والدفاع الثقيل.

4- خروقات في المنظومة الاستخباراتية ولم يعد هناك أي شئ خفي.

5- تصدع التشكيلات المتفق عليها وانهيار في نفسيات الأفراد إلى حد رفض الضباط والجنود الأوامر وتسليم بعض منهم سلاحهم وخلع رتبهم العسكرية.

ولم يتم نشر المسودة، ولم يتسنى لـ ”إرم“ التحقق من صحة الأنباء الواردة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com