أطرف اختراعات اليمنيين منذ بدء الأزمة (صور)

أطرف اختراعات اليمنيين منذ بدء الأزمة (صور)

صنعاء – لليوم السادس على التوالي تعيش العاصمة اليمنية صنعاء وضعاً مأساوياً تسببت فيه الأوضاع الأمنية وانعكاساتها على الخدمات بما في ذلك الكهرباء والمشتقات النفطية.

وتداول نشطاء يمنيون على ”فيسبوك“ صورة وخبرا عن قيام أحد المعاهد التدريبية بتعليق خط كهربائي في جدار المعهد على الشارع العام، ليتمكن المارة من شحن جوالاتهم في ظل الانقطاع التام لخدمة الكهرباء.

وقال ”أيمن الفقيه“، وهو مصمم غرافيك في صفحته على فيسبوك، حول القصة، ”في بادرة نادرة من نوعها، وبسبب غياب الكهرباء عن صنعاء لستة أيام على التوالي حتى اللحظة، قام معهد جرايد للتدريب والتأهيل بعمل كهرباء سبيل مجاني لجميع من يريد شحن هاتفه بسبب الأزمة“.

وعلق الفقيه في آخر منشوره بالقول ”جزاهم الله خيرا، ونتمنى أن يبادر البقية بنفس العمل (يقصد معاهد التدريب أو الكيانات الكبيرة التي تملك مولدات للكهرباء كمعهد جرايد)“.

11164806_10153860982752178_1520707290195578473_n yemen

وتأتي فكرة ”الكهرباء السبيل“، من عادة ”الماء السبيل“، التي تنتشر بكثرة في اليمن وخصوصاً في القرى والأرياف، حيث يقوم بعض المواطنين بتعليق قرب الماء قديماً، على الطرقات ليشرب المارة، أما حديثاً فقد تم استبدالها بالثلاجات والبرادات التي توفر الماء للمارة بارداً بالمجان، وخصوصاً على الطرق الرئيسية والأحياء الفقيرة.

وأدت الاشتباكات بين مسلحي القبائل والحوثيين في محافظة مأرب شرقي اليمن لانقطاع خطوط الطاقة في الثالث عشر من إبريل/نيسان الجاري، ما أدى لخروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة، والتي تغذي العاصمة صنعاء ومدن أخرى بالكهرباء، ما جعل العاصمة تعيش وضعاً مأساوياً إضافة للوضع الأمني بفعل غارات عاصفة الحزم وأزمة المشتقات النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com