أخبار

عاصفة الحزم تقصف للمرة الأولى موقعاً للحوثيين غرب مأرب
تاريخ النشر: 18 أبريل 2015 14:00 GMT
تاريخ التحديث: 18 أبريل 2015 14:01 GMT

عاصفة الحزم تقصف للمرة الأولى موقعاً للحوثيين غرب مأرب

تكمن أهمية جبل "هيلان" في أنه يُطل على المناطق التي تُسيطر عليها "المقاومة الشعبية" وبعض وحدات الجيش الموالية للرئيس هادي.

+A -A

مأرب (اليمن) ـ قصفت طائرات “عاصفة الحزم”، اليوم السبت، موقعاً لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في جبل “هيلان” بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، حسب شهود عيان.
وأفاد الشهود في حديثهم أن الطيران قصف، لأول مرة، موقعاً مستحدثاً تسلل إليه مسلحون حوثيون بأعلى جبل هيلان، مشيرين إلى أن الدخان لا يزال يتصاعد من المكان بكثافة.

ولم يتسن على الفور معرفة حجم الخسائر البشرية التي أحدثها القصف.

وجبل “هيلان” تكمن أهميته في أنه يُطل على المناطق التي تُسيطر عليها “المقاومة الشعبية” (مسلحون قبليون موالون للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي) وبعض وحدات الجيش الموالية له.

ومنذ أيام، تخوض القبائل ووحدات من الجيش، معارك شرسة في مديرية “مجزر”، غربي محافظة مأرب، لصد هجوم الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على المحافظة.

وأواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، بدأت قبائل مأرب بالتمركز على مداخل المحافظة من الجهة الغربية والجنوبية، تحسباً لأي هجوم قد ينفذه مسلحو الحوثي، ضمن محاولاتهم للسيطرة على المحافظة النفطية.

وتكمن أهمية مأرب في وجود حقول النفط بها، ومنها يمتد الأنبوب الرئيس لضخ النفط من حقول “صافر” بالمديرية، إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، غربي البلاد، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة ، جنوب.

أيضا، تحتضن مأرب المحطة التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك